نحن في وضع أفضل في بداية عام 2020 مقارنة بعام 2020

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

جورجيفا رئيسة صندوق النقد الدولي IMF: نحن في وضع أفضل في بداية عام 2020 مقارنة بعام 2020

أثناء حديثها في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس يوم الخميس، صدرت من رئيسة صندوق النقد الدولي IMF ، كريستالينا جورجيفا، التعليقات التالية.

حالة عدم اليقين تمثل المخاطر السلبية الرئيسية على الاقتصاد العالمي.

حالة عدم اليقين تمثل الوضع الطبيعي الجديد.

نريد أن نرى الحكومات تكثف العمل.

العالم أكثر عرضة للصدمات لأنه مترابط حاليًا.

نحن في مكان أفضل في بداية عام 2020 مقارنة بعام 2020.

نرى علامات على وصول تباطؤ التجارة والصناعة إلى قاع.

يتوقع الإجماع أن معدلات الفائدة العالمية سوف تكون منخفضة لفترة أطول.

البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بنك الشعب الصيني PBOC لديهم مساحة للسياسات.

تحتاج البلدان الأخرى إلى النظر في الأدوات المالية بشكل أكثر دقة.

تفشل التعليقات المتفائلة من رئيسة صندوق النقد الدولي IMF في رفع مزاج السوق البائس، حيث تستمر المخاوف من فيروس الصين في الضغط. يستقر زوج دولار/ين USD/JPY بالقرب من أدنى مستوياته خلال عدة أيام عند منطقة 109.50، بينما يحافظ الدولار الأسترالي على زخمه الصعودي قائماً فيما دون منطقة 0.6880.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

آخر الأخبار

آخر الأخبار

اختيارات المحررين‎

توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران تحت رحمة ديناميكيات أسعار الدولار، وتحول التركيز نحو بيانات الوظائف غير الزراعية NFP

شهد زوج يورو/دولار EUR/USD ارتداد لحظي قوي يوم الخميس في أعقاب عمليات بيع متأخرة على الدولار. الرهانات المتزايدة على معدلات الفائدة السلبية من البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed عملت كمحفز رئيسي وراء التراجع المسائي للدولار. استقر الزوج يوم الجمعة مع تحول التركيز الآن نحو تقرير الوظائف غير الزراعية NFP الذي يتم مراقبته بدقة.

تحليل أسعار الذهب: خطوط المعركة محددة جيدًا قبيل صدور بيانات الوظائف غير الزراعية NFP التاريخية – راصد مناطق الالتقاء

يظهر مؤشر راصد مناطق الالتقاء الفنية أن هناك دعم قوي ينتظر حول منطقة 1706 دولار، وهي منطقة التقاء المتوسط ​​المتحرك البسيط 10 أيام، المتوسط المتحرك البسيط 100 على فريم 15 دقيقة، الحد الأوسط لنطاق بولينجر على الفريم اليومي ومستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ على الفريم الأسبوعي.

فيروس كورونا: الناتج المحلي الإجمالي GDP العالمي سوف يظل أقل بكثير من توقعات ما قبل الفيروس

“نتوقع انخفاض الناتج المحلي الإجمالي GDP العالمي بنسبة 11٪ عن مستويات نهاية عام 2020 في الربع الثاني، ثم يتعافى إلى مستويات نهاية عام 2020 بحلول نهاية العام المقبل.” “هذه الصدمة الاقتصادية، في حين أنها أقل بكثير من الكساد الكبير بفضل التدخلات الضخمة في السياسة النقدية والمالية، فإنها مع ذلك سوف تؤدي إلى زيادات هائلة في البطالة، مما سوف يضع ضغطًا كبيرًا على وزارات المالية الوطنية لبعض الوقت في المستقبل.”

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

تحليلات

ملاحظة: جميع المعلومات في هذه الصفحة عرضة للتغيير. استخدام هذا الموقع يشكل قبول اتفاق المستخدم. يرجى قراءة سياسة الخصوصية وإخلاء المسؤولية القانونية.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تداول العملات الأجنبية على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر وقد لا يكون مناسبا لجميع المستثمرين. درجة عالية من الرافعة المالية يمكن أن تعمل ضدك وكذلك بالنسبة لك. قبل اتخاذ قرار بتداول العملات الأجنبية، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة. هناك احتمال أن تتمكن من الحفاظ على فقدان بعض أو كل من الاستثمارات الأولية الخاص بك، وبالتالي يجب ألا تستثمر المال الذي لا يمكن أن تخسره. يجب أن تكون على بينة من جميع المخاطر المرتبطة بتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كان لديك أي شكوك.

الآراء الواردة في FXStreet هي آراء الكتاب الأفراد ولا تمثل بالضرورة رأي FXStreet أو إدارتها. لم يتم التحقق من قبل FXStreet من دقة أو أساس في الواقع من أي مطالبة أو بيان أدلى به أي كاتب مستقل: أخطاء وحالات الحذف قد تحدث.لأي من الآراء والأخبار والبحوث والتحليلات والأسعار أو غيرها من المعلومات الواردة في هذا الموقع، من قبل FXStreet، أو موظفيها، أو شركائها، أو المساهمين فيها، كتعليق عام على السوق ولا تشكل نصيحة استثمارية. لن تتحمل شركة FXStreet المسؤولية عن أي خسارة أو ضرر، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، أي خسارة في الأرباح، والتي قد تنشأ بشكل مباشر أو غير مباشر عن استخدام أو الاعتماد على هذه المعلومات.

ميركل متفائلة بعام 2020 وتدعو الألمان لمواجهة تحديات كبيرة

بمناسبة بداية العام الجديد حثت المستشارة أنغيلا ميركل المواطنين الألماني على التحلي بالشجاعة والتفاؤل وإعادة التفكير في الأمور. مؤكدة أن تغير المناخ والرقمنة وغيرهما ستمثل تحديات كبيرة في عام 2020.

المستشارة الألمانية متفائلة بالعام الجديد 2020 وتقول “التغييرات للأفضل ممكنة؛ إذا ما تطرقنا بصراحة وعزيمة إلى أشياء جديدة”.

“العشرينيات يمكن أن تكون سنوات جيدة”، تقول المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في خطابها بمناسبة العام الجديد 2020. وتضيف: “دعونا نفاجئ أنفسنا مرة أخرى بما يمكننا القيام به. التغييرات للأفضل ممكنة؛ إذا ما تطرقنا بصراحة وعزيمة إلى أشياء جديدة”.

بهذا النداء، الذي يتضمن دعوة للتشجع والتفاؤل والتفكير الجديد ترسل ميركل، البالغة من العمر 65 عاما، بلدها ألمانيا إلى العام الجديد والعقد الجديد.

مختارات

الهموم الداخلية تطغى على كلمة ميركل بمناسبة العام الجديد

ميركل في خطاب رأس السنة: معاً نحن أقوى من الإرهاب

طمأنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مواطنيها في كلمتها بمناسبة العام الجديد قائلة: “معاً نحن أقوى من الإرهاب”. المستشارة ميركل اعترفت في المقابل بأن ما وصفته بـ “الإرهاب الإسلاموي” يمثل أكبر اختبار تواجهه ألمانيا. (31.12.2020)

ميركل: اللاجئون يمثلون “فرصة للغد” لألمانيا

اعتبرت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في خطاب بمناسبة حلول العام الجديد أن اللاجئين الذين تدفقوا بإعداد قياسية إلى ألمانيا يمثلون “فرصة” للبلاد، محذرة من أولئك “الممتلئة قلوبهم حقدا” الذين يريدون “إقصاء الآخرين”. (31.12.2020)

وهذه هي المرة الخامسة عشر التي توجه فيها ميركل إلى المواطنين الألماني كلمة العام الجديد، وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها ستكون هي المرة قبل الأخيرة، فالانتخابات القادمة في عام 2021 ستقام بدون مشاركة ميركل.

وشددت ميركل في كلمتها بمناسبة العام الجديد 2020 على ضرورة أن تستغل ألمانيا نقاط قوتها وأن تراهن عما يربط مواطنيها وقالت المهم هو “أن نعتمد على المشترك الذي يربطنا”، ببعضنا البعض.

وأشارت إلى التحديات التي ينطوي عليها التقدم الرقمي بالنسبة لحياة جميع الناس في جميع المجالات، وخصت بالذكر عالم العمل، وأكدت على ضرورة أن يتوفر للمواطنين مستقبلا عمل جيد و وظيفة مؤمنة وراتب تقاعدي يمكن الاعتماد عليه.

وتابعت المستشارة التي تقود ألمانيا منذ عام 2005: “نحتاج في سبيل تحقيق ذلك إلى امتلاك الشجاعة من أجل التفكير بشكل جديد وامتلاك القوة التي تمكننا من ترك طرق معروفة والاستعداد للإقدام على الجديد والحزم من أجل التعاون بشكل أسرع، وأن نكون على قناعة بأنه من الممكن أن ينجح اللامألوف”.

كما شددت ميركل على ضرورة التغلب على “التحدي الذي يواجه البشرية” وقالت: “إن احترار كوكبنا أمر واقعي، إنه يهدد بالخطر”.

2020 سيكون عام أوروبا أيضا

وأعلنت المستشارة الألمانية دعمها لأن تكثف أوروبا جهودها لإيصال صوتها بشكل أقوى إلى أرجاء العالم، وقالت إن ألمانيا ستعمل على ذلك خلال توليها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي العام المقبل.

كما توجهت ميركل في كلمتها بالشكر لجميع من يتحملون مسؤولية سياسية في ألمانيا، وخاصة السياسيين أعضاء المجالس المحلية والبلديات، وقالت إن من دور الدولة حماية هؤلاء من الكراهية والعداوات والعنف والعنصرية ومعاداة السامية.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

مزيد من الاسترخاء

عبر 64 في المائة من الألمان عن رغبتهم في الاسترخاء خلال العام الجديد، وفقاً لاستطلاع أجرته شركة DAK الألمانية للتأمين الصحي. يمكننا بالتأكيد أن نضع لكم صورة جبال من الملفات مصفوفة على طاولة المكتب أو صورة موظف يصدم رأسه بالمكتب. لكن ألا تعتقدون أن صورة هذا القط أفضل وتدعو للاسترخاء؟!

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

مزيد من الوقت مع الأسرة والأصدقاء

مع اقتراب العام من نهايته، يزيد الضغط الاجتماعي بسبب كل ما ينتظر الألمان من تجمعات عائلية للاحتفال بعيد الميلاد، بكل ما يميز ذلك من موائد شهية. وبسبب ازدحام جداول أعمال الغالبية، يتساءل الكثيرون عن إمكانية حل معضلة ضيق الوقت بشكل عام، ولهذا قرر 64 في المائة من الألمان إعادة ترتيب أوراقهم والتخطيط لقضاء المزيد من الوقت مع الأسرة والأصدقاء خلال 2020.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

الحفاظ على البيئة

يبدو أن اعتصام ناشطة البيئة السويدية غريتا تونبرغ وتظاهرات “جمعة من أجل المستقبل” دفعا الألمان لتغيير رأيهم. فبالرغم من أن شؤون البيئة وحماية المناخ لم يكونا ضمن أولويات الألمان العام الماضي، إلا أن 64 في المائة ممن شاركوا في الاستطلاع عبروا عن رغبتهم في العيش بطريقة أقل ضرراً بالبيئة عام 2020.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

ممارسة المزيد من الرياضة

56 في المائة ممن شاركوا في الاستطلاع تحدثوا عن رغبتهم في أن يكونوا أكثر نشاطاً في 2020. إلا أن عادة وضع الخطط بحسن النية في بداية العام تنتهي غالباً بضياع كل هذه الخطط حين قدوم العام الجديد. لكن 54 في المائة من الألمان أكدوا أنهم سيعملون على تنفيذ خططهم على الأقل لأول أربعة أشهر من العام القادم.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

تخصيص وقت للنفس

لا تقتصر هذه الأمنية فقط على تخصيص وقت لممارسة الجري، على سبيل المثال، وإنما المقصود هو إحساس مشابه لما لذلك الشعور الذي يغمرك عندما تستلقي على الشاطئ دون الحاجة إلى القيام بأي شيء. ولهذا قرر 53 في المائة من الألمان تخصيص المزيد من الوقت لأنفسهم في 2020.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

تناول طعام صحي

وجبات طبيعية مليئة بالخضروات وخالية من الغلوتين وتحتوي على كميات منخفضة من الكربوهيدرات والصوديوم والدهون أو غيرها من الأطعمة التي يمكن بتناولها تحسين عاداتنا الغذائية، حتى دون الحاجة إلى اتباع نظام غذائي محدد. كل ما عليك القيام به هو إضافة المزيد من المكونات الطازجة لطعامك، وهو ما قرر 53 في المائة من الألمان القيام به خلال العام الجديد.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

تخفيف الوزن

بالرغم من أن الغذاء الصحي وممارسة الرياضة يمكنهما الحد من زيادة الوزن، قرر 36 في المائة من الألمان محاولة تخفيف أوزانهم خلال العام الجديد. ولتحقيق هذا الهدف، عليك أولاً التخلص من كل الطعام غير الصحي الممتلئ بالدهون والسكر، حتى لو كان هذا الطعام ألذ وأشهى!

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

توفير المزيد من المال

بالرغم من أن الكثيرين يعتقدون أن الألمان يميلون لتوفير أموالهم، تشير بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن شعوب كل من هولندا والدنمارك والسويد وسويسرا والنرويج أكثر حرصاً على توفير المال مقارنة بالألمان. إلا أنه لا يمكن إنكار أن 31 في المائة من المشاركين في الاستطلاع عبروا عن رغبتهم في توفير المزيد من المال خلال عام 2020.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

قضاء وقت أقل على الإنترنت

وفقاً لدراسات علمية، فإن تصفح الإنترنت يؤثر على الجهاز العصبي للإنسان مثل مسكنات الألم، وخاصة عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي. لذلك يرغب 27 في المائة من الألمان في وضع هواتفهم جانباً خلال عام 2020. بل وتزيد هذه الرغبة أكثر لدى من تترواح أعمارهم ما بين 14 و29 عاماً.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

مشاهدة تلفزيون أقل

القدرة على تحقيق كل الأمنيات السابقة تعني امتلاك القليل من الوقت للتحديق في شاشة التلفزيون خلال 2020. قرر 19 في المائة من الألمان الحياة دون تلفزيون، وهو ما يعني بالمناسبة توفير المال حيث ستقوم بإلغاء الاشتراك في البث.

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

تناول كحول أقل

العلاقة التي تربط الألمان بالبيرة حقيقية، حيث تأتي ألمانيا في المركز الرابع عالمياً في استهلاك البيرة بعد جمهورية التشيك وناميبيا والنمسا. وبالرغم من أن 15 في المائة من الألمان يرغبون في استهلاك كمية أقل من المشروبات الكحولية عام 2020، ليس من الواضح إن كان هذا يعني استهلاكاً أقل للبيرة، أو أن من شملهم الاستطلاع هم فقط من يشربون النبيذ!

بالصور: هذه أمنيات الألمان لعام 2020

الإقلاع عن التدخين

عبر 11 في المائة من المشاركين في الاستطلاع الخاص بأمنيات العام الجديد عن رغبتهم في الإقلاع عن التدخين، وهي نفس نسبة العام الماضي، إذ أن واحداً من كل أربعة ألمان يدخنون. وأشارت دراسات علمية إلى أن النجاح في التمسك بالإقلاع عن التدخين لا يلقى التقدير الكافي من الجميع!

بسبب كورونا.. قد يكون عام 2020 الأسوأ لشركات الطيران!

هل يكون عام 2020 الأسوأ لشركات الطيران العالمية بسبب انتشار فيروس كورونا؟. فإلغاء رحلات وتراجع عدد المسافرين والشحن الجوي قد ينذر بأسوأ أزمة لشركات الطيران في العالم، على الأقل، منذ الأزمة المالية العالمية عام 2009.

هل يكون فيروس كورونا سببا لأكبر خسارة لشركات الطيران في التاريخ؟

على شركات الطيران أن تتصرف وتتخذ قرارات سريعة تواكب تطور فيروس كورونا وانتشاره حول العالم، وكذلك التوقعات المتشائمة بالخسائر التي يمكن أن تتكبدها هذه الشركات هذا العام. فمجموعة شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا” أعلنت عن استمرار توقف رحلاتها إلى الصين حتى الرابع والعشرين من نيسان/ أبريل القادم وإلى العاصمة الإيرانية طهران حتى الثلاثين من الشهر نفسه.

مختارات

كورونا يحصد المزيد من الأرواح وواشنطن تنتقد “قلة الشفافية”

فيروس كورونا – الخارجية الألمانية توصي بتأجيل السفر غير الضروري إلى الصين

من إفلاس بنك ليمان إلى أزمة اقتصاد عالمية

كورونا.. ارتفاع عدد حالات الإصابة في إيطاليا إلى أكثر من 150

فيروس كورونا: كيف يمكنني الاستعداد لمواجهة الوباء؟

قبل عدة أسابيع كان قطاع النقل الجوي في الصين فقط مهددا بسبب فيروس كورونا، لكن خلال أيام قليلة ومع الانتشار الواسع للفيروس، بات كل هذا القطاع حول العالم مهددا بمواجهة أزمة تعد الأكبر على الأقل منذ عقد من الزمن. وفي هذا السياق أعلنت مجموعة “لوفتهانزا” مثلا خفض عدد رحلاتها إلى إيطاليا بنسبة 40 بالمائة. وبما أنّ كل الأمور متربطة ببعضها وتأثيرها متبادل في قطاع النقل الجوي، فإنه يمكن أن يتراجع عدد الرحلات القصيرة والمتوسطة بنسبة 25 بالمائة تقريبا خلال الأسابيع القادمة. وفي ألمانيا فإن الرحلات الداخلية قد تم تقليصها، وهو ما لم يكن متوقعا حتى قبل أيام قليلة. وبالنسبة لشركة لوفتهانوا وبسبب الإجراءات الأخيرة، فإن عدد طائراتها التي توقفت عن الخدمة بسبب كورونا قد وصل إلى 23 طائرة من أصل 760 طائرة تسيرها الشركة عادة.

الشروق الأوسط يواجه فيروس كورونا

الرابط https://p.dw.com/p/3YcDf

الشرق الأوسط يواجه فيروس كورونا

تراجع كبير في عدد المسافرين

توقع اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) في العشرين من شهر شباط/ فبراير الفائت، أن يكون التأثير الأكبر لفيروس كورونا على الخطوط الجوية التي تسير رحلات من وإلى الصين وداخل الصين. في حين كان الاتحاد قد توقع في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي أن يشهد قطاع النقل الجوي خلال عام 2020 نموا بنسبة 4,1 بالمائة، بينما تشير التوقعات الحالية إلى تراجع بنسبة 4,8 بالمائة في مجال نقل المسافرين حول العالم. وهذه التوقعات مبنية على أساس بقاء الصين بؤرة للوباء.

وعلق اتحاد النقل الجوي الدولي على ذلك بأن “هذا العام (2020) سيكون أكبر عام يشهد فيه قطاع النقل الجوي تراجعا منذ الأزمة المالية العالمية 2008/2009 وسيكبد ذلك شركات الطيران خسارة حوالي 29,3 مليار دولار”.

الناس يفصلون عدم السفر

غالبا ما يتم مقارنة تأثير فيروس كورونا مع عواقب وباء سارس عام 2003 والذي بقي مقتصرا على منطقة المحيط الهادي في آسيا. ففي ذلك العام سجلت شركات النقل الجوي تراجعا بمقدار 5,3 بالمائة في وارداتها، لكنها بعد ذلك شهدت نموا سريعا خلال الأشهر الستة التي تلت الأزمة.

“هذه أسوأ أزمة منذ أزمة سارس أو حتى منذ هجمات 11 سبتمبر 2001. فالناس لا يرغبون في السفر ويفصلون البقاء في بلدهم مراقبين التطورات. فقد أصبح هناك شيء اسمه ثقافة الخوف” يقول براين سامرز، الخبير في شؤون النقل الجوي. لكنه يضيف بأن “الخبر السعيد هو أن شركات الطيران الآن في وضع أفضل مما كانت عليه خلال الأزمات السابقة وستتجاوز أزمة كورونا بدون اضرار”. فبعد هجمات 11 سبتمبر أعلنت الكثير من شركات الطيران الأمريكية إفلاسها أو اندماجها مع بعضها البعض. كما تأثرت شركات أوروبية كبيرة وقوية كالخطوط الجوية السويسرية كثيرا بتلك الهجمات.

بيد أن ذلك لا يعني أن شركات طيران كبيرة ومعروفة لم تتأثر كثيرا بالأزمة الحالية، مثل شركة “كاثي باسيفيك” في هونغ كونغ التي كانت قد عانت وتضررت كثيرا بسبب الاحتجاجات والاضطرابات التي شهدتها البلاد لأشهر عديدة، والآن 120 طائرة من مجموع أسطولها الذي يبلغ 200 طائرة جاثمة على الأرض، أي أن أكثر من نصف طائراتها متوقفة كما أنها ألغت 75 بالمائة من رحلاتها، وطلبت الشركة من موظفيها البالغ عددهم 27 ألف موظف أخذ إجازة غير مدفوعة لمدة ثلاثة أسابيع.

هل تعوض شركات الطيران بعض خسائرها بسبب فيروس كورونا من خلال زيادة رحلات الشحن الجوي؟

هل يستفيد قطاع الشحن الجوي من أزمة كورونا؟

أزمة وباء سارس عام 2003 أثرت على شركة الطيران “كاثي باسيفيك” بشكل كبير وأضعفتها كثيرا، رغم أنها الغت آنذاك فقط 45 بالمائة من رحلاتها وثلث طائراتها فقط توقفت، والآن أزمة كورونا التي يمكن أن تصيب الشركة في مقتل .

بروفسور آرنو شنالكه، أستاذ النقل في المعهد الدولي بمدينة بادهونيف في ألمانيا، يقارن أزمة كورونا مع أزمة سارس قبل 17 عاما ويقول “إن حجم التأثير الكبير لفيروس كورونا على قطاع النقل الجوي يذكرنا بأزمة وباء سارس، حيث تراجع عدد المسافرين جوا حول العالم آنذاك بنسبة 35 بالمائة. وحسب تطور الأزمة يمكن أن يكون عام 2020 أسوا عام لقطاع النقل الجوي منذ الأزمة المالية العالمية عام 2009 “.

ولكن قطاع الشحن الجوي، قد يستفيد بعض الشيء من أزمة كورونا، مع تراجع حركة النقل البحري بسبب الأزمة. فشركة لوفتهانزا التي تعتبر الأكبر في أوروبا، قد عززت قطاع الشحن لديها وزادت عدد رحلاتها للشحن إلى الصين من 5 إلى 8 أسبوعيا، وهذا ضروي من أجل “المرونة في الاستجابة للطلبات الإضافية” تقول لوفتهانزا .

وهذا ضروري جدا، لأن “نصف عمليات الشحن الجوي تتم على متن طائرات الركاب، وبالتالي فإن تراجع عدد رحلات الركاب ينعكس على الشحن” يقول فروفسور آرنو شنالكه .

والمشكلة الرئيسية هي أن شركات الطيران، وبسبب عدم معرفة كيفية تطور أزمة فيروس كورونا، لا تستطيع التخطيط لرحلاتها وأعمالها بشكل مسبق. وليس هناك أمام المسافرين الآن سوى الانتظار والأمل وغسل اليدين جيدا، فالأقنعة لا تفيد المسافرين الأصحاء، حيث يتم تنقية الهواء باستمرار على متن الطائرات، يقول اتحاد النقل الجوي الدولي.

أاندرياس شبيت/ عارف جابو

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

المستشارة في ووهان

في عام 2020 زارت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مصنع Webasto في ووهان. وقد أُغلق المصنع، كما أعلنت الإدارة. وليس من المستبعد حصول “انعكاسات على سلسلة الإمداد العالمية”. وحوالي 1000 موظف في المصنع المركزي الألماني يعملون انطلاقا من البيت، لأنه يوجد بينهم بعض الإصابات المؤكدة بالفيروس.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

حالة نادرة

مصنع كيميائي يرى فرصة: لانكسيس/ Lanxess يسجل طلبا أكبر على مادة التعقيم Rely+On Virkon. هذه المادة تُستخدم في تعقيم المساحات السطحية والآلات ويمكن أن تكون فعالة ضد فيروس كورونا ويتم استخدامها بالأخص في الصين. وتقول الشركة بأنها تعمل من أجل توفير كميات إضافية في أسرع وقت ممكن.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

تطور بطيئ في قطاعات أخرى

قطاع تقنية الطب المتراجع حاليا في شركة سيمنس على عكس الوضع في مجال التعقيم لا يتوقع طلبا متزايدا على أجهزة التصوير بالأشعة. “الإمكانية القريبة لتحقيق صفقات لن أبالغ فيها. هذا لا يتحقق بهذه السرعة”، كما قال رئيس إدارة زيمنس، بيرند مونتاغ. “الفيروس يأتي ويختفي بسرعة”.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

تجارة التجزئة والمطاعم

عند سلسلة الوجبات السريعة KFC و Pizza Hut ومقاهي Luckin Coffee تبقى الأبواب حاليا مغلقة. وسلسلة الموضة السويدية H&M أغلقت حوالي 45 فرعا في الصين، وشركة إنتاج الجنز Levi Strauss أغلقت حوالي نصف محلاتها. ويتوقع خبراء أن تبقى الانعكاسات في حدود معقولة، لأن عملياتها التجارية تتم في الغالب عبر الانترنيت.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

“ليس هناك وقت” لأِشياء جميلة

على غرار المنافس الأمريكي نايكه Nike تغلق شركة اللوازم الرياضية الألمانية أديداس في الصين بصفة مؤقتة العديد من محلاتها. علاوة على ذلك ستتم مراقبة تجارة الامتياز بدقة. ومن السابق لأوانه تقييم الانعكاسات. وأنشطة الدعاية مثل هذا النشاط مع نجم كرة القدم بول بوغبا في هونغ كونغ عام 2020 لن تتم في الوقت الحاضر.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

شركات إنتاج السيارات مهددة بوجه خاص

الوباء له ” جسامة اقتصادية هائلة” وبالتحديد لشركات إنتاج السيارات الألمانية، يقول خبير السيارات فيردناند دودنهوفر. وعلى هذا النحو يبقى 33 مصنعا لفولكسفاغن (هنا طريق التجارب التابعة للشركة في جينجيان) والشركة المشتركة في الصين مغلقة حتى نهاية الأسبوع، والإمدادات المبرمجة ليست مهددة.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

الجميع معنيون بالفيروس

عند شركة دايملر (هنا نمودج سيارة مايباخ أثناء معرض في بكين) يُتوقع أن ينطلق الجزء الأكبر من الإنتاج الصيني الاثنين المقبل. وفي إطار ذلك تركز الشركة على “العمل من البيت”. وحتى لدى شركة بي ام دبليو سينطلق الإنتاج وعمل الإدارة الاثنين المقبل من جديد.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

هوندا تبقى حذرة

شركة إنتاج السيارات اليابانية هوندا تُبقي على مصانعها الثلاثة المسيرة مع المنتج الصيني Dongfeng في ووهان مغلقة لوقت طويل. فالعمل سيتوقف على الأقل حتى 13 من فبراير/ شباط الجاري 2020، كما قال متحدث. ولا يُعرف ما إذا كان الانتاج سينطلق من جديد، ويتم الالتزام بتعليمات السلطات المحلية.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

نقص الإمدادات

الفيروس يتطور إلى مشكلة بالنسبة إلى سلسلات الإمداد العالمية. وصناعة السيارات مثال جيد على ذلك. فشركة هيونداي الكورية الجنوبية ستعلق إنتاجها المحلي في هذا الأسبوع. والسبب نقصان قطع غيار تأتي في العادة من الصين. ويتوقع محللون أن تطال مثل هذه المشاكل الكثير من الشركات.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

الصينيون يغيبون

وحتى في المانيا يظهر بعض التقييد، فبسبب خطر العدوى يُتوقع وصول عدد أقل من الزوار إلى معرض المواد الاستهلاكية في فرانكفورت Ambiente. وهذا يُستنتج من تراجع السفريات المحجوزة من الصين، كما قال متحدث باسم شركة المعرض. وشركة لوفتهانزا وخطوط جوية أخرى قطعت اتصالاتها مع الصين.

فيروس ووهان: ما هي القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثراً؟

المهم هو الاستعداد

وفي مطار فرانكفورت أُقيم مركز للحجز الصحي للذين تم إجلاؤهم من منطقة كورونا. وغالبية الركاب من الصين تصل إلى ألمانيا في العادة عبر فرانكفورت ( في 2020 فاق عددهم مليون شخص) وأهم المطارات الصينية للخطوط القائمة مع ألمانيا هي مطارات بكين وشنغهاي وهونغ كونغ. ورحلات مباشرة من وإلى ووهان لم تحصل. ديرك كاوفمان+ وكالات

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
الاستثمار في التداول
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: