تداول الفوركس باستخدام حركة السعر

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أفضل الاستراتيجيات لتداول الفوركس باستخدام “حركة السعر”

خلال درس اليوم سوف أطلعكم على أفضل استراتيجيات تداول حركة السعر المفضلة لدي. في الواقع التداول في أسواق الفوركس لايجب أن يكون معقدا من الناحية الفنية، فمن الممكن أن نستفيد من أنماط حركة السعر التي سنناقشها أدناه، وذلك عن طريق استخدام الرسوم البيانية الواضحة والبعيدة عن التعقيد والتشويش بسبب كثرة المؤشرات والبيانات على الرسوم البيانية. حيث غالبا ما ينتهي المطاف بالمتداولين إلى تعقيد نهج التداول الخاص بهم، احرص على ألا تكون مثلهم، وكن مختلفا، قم بالتداول ببساطة ووضوح وتداول باستخدام استراتيجيات حركة السعر.

دخول البن بار

البن بار هو بار السعر الذي رفض الأسعار أعلى أو أدنى. السعر سوف يفتح ويتحرك في اتجاه واحد، ثم “ينعكس” خلال الجلسة بالقرب من الفتح.
تشكيل البن بار من السهل أن يحدث على الفور لأنه يحتوي على “ذيل” طويل. إنه إشارة انعكاس مشتركة والتي عادة ما تحدث بالقرب من منطقة الدعم أو المقاومة. بعض المتداولين يقومون باستخدامها جنبا إلى جنب مع فيبوناتشي فضلا عن المتوسطات المتحركة أو مستويات الدعم والمقاومة الأفقية.
باختصار، البن بار هي استراتيجية تداول لالتقاط تقلبات كبيرة في الأسعار. ومن خلال تجربتي في مجال تداول الفوركس، فإن سوق الفوركس هو السوق الأكثر استجابة لإشارة الدخول هذه، وبسبب عدد المتداولين الكبير داخل سوق الفوركس، فإن هذا النمط يتحقق ذاتيا ويظهر أيضا عندما يكون التغير في اتجاه الأسعار بات وشيكا، أيا كان السبب.
في الرسم البياني أدناه، نحن نرى أمثلة متعددة لما قد يكون عليه البن بار الجيد:

دخول الانسايد بار

الانسايد بار عبارة عن بار أو سلسلة من البارات التي تكون في نطاق البار السابق، بمعنى أن يكون فيه قيعان أعلى وقمم أقل عن البار الذي يسبقه مباشرة. في الرسوم البيانية ذات الأطر الزمنية الأقل يبدو الإنسايد بار مثل المثلث.
الإنسايد بار يدل على وجود فترة من التردد أو الدمج. غالبا ما يحدث الإنسايد بار عند القمم والقيعان وعند نقاط القرارات الرئيسية مثل مستويات الدعم والمقاومة وحدوث الإختراقات.
غالبا ماتوفر مكانا أقل في المخاطر للدخول في التداول أو نقطة خروج منطقية.
الفترة الأكثر منطقية لإستخدام الإنسايد بار هي عندما يكون هناك إتجاه قوي. يمكن عند استخدامها أن نضع أمر وقف الخسارة الخاص بنا أسفل نقطة المنتصف للبار الخارجي أو الشمعة الأم.
في الرسم البياني التالي، يمكننا أن نرى ثلاثة إعدادات للإنسايد بار والتي حدثت داخل سوق ذو اتجاه هابط. لاحظ فرص الأرباح إلى المخاطر التي كانت متاحة من الإنسايد بار هذا بسبب البعد القصير لوقف الخسارة والإختراقات التي حدثت. غالبا ما يؤدي الإنسايد بار إلى حدوث الإختراقات من هذا القبيل لأن الأسواق تميل إلى الإندماج قبيل حدوث تحركات اتجاهية كبيرة.

دخول انسايد بار زائف (نموذج كسر كاذب)

النموذج الزائف هو نتيجة لكسر كاذب للإنسايد بار. فبدلا من أن يسير السوق مع الكسر الأولي لنموذج الإنسايد بار، فإن السوق يعكس اتجاه ويسير في الجانب الآخر للأنسايد بار. وغالبا ما يؤدي هذ إلى حدوث موجة من الزخم التي من الممكن أن تستمر يوما واحدا أو أكثر. وكما نرى في الرسم البياني أدناه، فإن الكسر الكاذب لنموذج الإنسايد بار الزائف قد حدث وانكسر سعر اليوم التالي إلى ما فوق قمة الإنسايد بار وواصل ارتفاعه لمدة 6 أيام متتالية.الآن، ليس من المفترض أن تؤدي كل الإنسايد بار الزائف إلى مثل هذه الخطوة القوية، ولكن عند التداول مع الاتجاه الحالي مثل هذا، فعادة ما يكون هناك احتمال عال جدا لتداول حركة السعر.

أفضل طريقة لبدء التداول باستخدام حركة السعر

غالبا ما يدخل المتداولون المبتدئون إلى سوق الفوركس بعدد من أنماط التفكير المغلوط،. إن الأشخاص المتواجدين حديثا في سوق تداول الفوركس يبدو أنهم يفكرون ويتصرفون بأسلوب واحد تقريبا على العكس تماما مما ينبغي عليهم القيام به كي يربحوا باستمرار كمتداولين. فالأفكار التي لديك عن كيفية النجاح في التداول هي في النهاية ما يحدد مصيرك في السوق، وغالبا ما يرتكب المتداولون الأخطاء مثل الاعتقاد بأنهم في حاجة إلى تحليل قدر أكبر من المعلومات حول السوق أو الاطلاع على العديد من الأطر الزمنية والكثير من أزواج العملات، وسوف أعمل على تبديد هذه المعتقدات الشائعة إلى جانب أمور أخرى. هذه المقالة سوف تقدم لكم بعض الرؤى الاحترافية لتفكروا من اغتنام الكثير من فرص التداول، فإن إتبعتم النصائح الواردة في هذه المقالة سوف تتحسن طرق تداولكم في القريب العاجل.

اعلم أن القليل كثير في سوق الفوركس، لا تهدر من وقتك الكثير في تحليل السوق

• ابتعد قليلا عن شاشة الحاسب
بمجرد أن تحدد ما الذي تبحث عنه في الأسواق، فلن يصبح للجلوس أمام شاشة الحاسب أي معنى سوى إرهاق عينيك حتى الاحمرار إذا لم يكن النموذج الذي تبحث عنه موجودا، ومع ذلك فكثير من المتداولين يقعون في ذلك الخطأ، فيبدءون بالبحث عن أحد النماذج على أحد الأطر الزمنية، فإن لم يعثروا عليه انتقلوا إلى إطار أخر، فإن لم يعثروا عليه مرة أخرى يبدءون في قراءة أخبار المال أو قراءة المقالات إلى أن يقنعوا أنفسهم بشيء ما، وعندها يقومون بدخول إحدى الصفقات الخاسرة على الأرجح.

إذا فأسهل حل لوقف هذا التحليل العقيم الذي لا فائدة منه هو أن تجبر نفسك على الابتعاد على شاشة الحاسب، والبحث عن هواية أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية أو الاتصال هاتفيا بأحد الأصدقاء أو معاونة أحد الجيران، المهم أن تقوم بفعل أي شيء كي تبعد نفسك عن التعامل مع الحاسوب بمجرد أن تنتهي من البحث عن أحد النماذج لبعض الوقت وتقرر عدم تشكله بعد على شاشة التداول، ويقوم كثير من المتداولين بدخول صفقات ذات احتمالية ربح منخفضة لمجرد الرغبة في التداول، أو الشعور بالحاجة إليه، وهذا المبدأ في التفكير سوف يؤدي إلى خسارة المال والوقت. تفقد السوق في أوقات محددة من البداية، فإن لم يكن النموذج الذي ترغب في التداول عنده لم يتشكل بعد، إذن ابتعد لبعض الوقت، واجعل السوق يظهر لك ما هو مقدم عليه بدلا من محاولة تخمين الأمر أو فرض إرادتك عليه دون جدوى.
• استخدم الرسوم البيانية اليومية للتداول
قم بالتداول على الرسوم البيانية اليومية فقط في أول بدايات تداولك، فإما أن يكون النموذج قد تشكل أم لا، ولا تحاول افتراض تشكل أحد النماذج في حين أنه لم يتشكل في الحقيقة، فإن لم يكن واضحا على شاشة الرسوم البيانية اليومية فعلى الأرجح أنه لا يستحق اختياره للتداول، قم بتخصيص أوقات معينة يوميا تقوم فيها بالبحث في الرسوم البيانية اليومية لبعض أزواج العملات الرئيسية عن نماذج، وعن أي نموذج بحركة السعر عند مستوى التداخل والالتقاء ومتشكل بوضوح كما لو أنه يلوح إليك بيده، وبعد إتقان استخدام نموذج أو نموذجين باستراتيجية حركة السعر، فإن لم تعثر عليه على شاشة الرسوم البيانية أثناء التحليل بعد مرور من 10 إلى 20 دقيقة، فليس هناك على الأرجح صفقات للتداول في هذه الساعة، فيجب أن تدرك أنه إذا لم يكن هناك نموذج واضح وصالح للتداول، إذن قم بالابتعاد حتى قدوم موعد البحث في اليوم التالي، فلا تجلس عندها وتظل تفكر حتى تجد طريقا لإحدى الصفقات، فأنت حينما تقوم بذلك فأنت تحاول السيطرة على السوق وهذا ضرب من المستحيل.

كن على وعي بأهمية سجلات التداول وخططه

• احتفظ بسجلات التداول كما تفعل في النشاط التجاري
من الأهمية بمكان أن تفكر في التداول في سوق الفوركس وتتعامل معه كأنه نشاط تجاري، فكثير من المتداولين يتصرفون في الأسواق كما لو كانوا داخل كازينو ويقومون بجذب ذراع ماكينة المقامرة الآلية مرارا وتكرارا، ويعمي عيونهم الأمل الكاذب والطمع، وأسهل طريقة لتجنب مصير هؤلاء المتداولين هو أن تقوم بتوثيق صفقاتك، والاحتفاظ بسجل للتداول يتضمن كافة محددات صفقاتك ويكون بمثابة سجل إنجازات دائم، ويذكرك دوما بأن التداول في سوق الفوركس يجب أن تتعامل معه على أنه نشاط تجاري، فإذا حرصت على القيام بذلك الأمر، وحافظت على تحديث ذلك السجل قبل وبعد كل صفقة تداول تقوم بها، فسوف يكون لديك شيء ملموس يشعرك بأنك عرضة للمساءلة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

اعمل بجد على تصميم جدول بياني “اسبريد شيت” مناسب تلتزم معه بالمواظبة على إجراء التعديلات عليه في كل مرة تدخل فيه أو تخرج من إحدى الصفقات، وسوف تجد في النهاية أنك لن ترغب في إفساد سجل تداولك بإدخال محددات تداول لا تتناسب مع معايير النموذج الصالح للتداول، وسوف يؤهلك سجل التداول تدريجيا إلى الاستمتاع بانضباطك لأنه كلما تمسكت أكثر بخطة تداولك وتحديث سجل تداوك في الوقت المحدد، استمر نجاحك في التداول، وبما أنه من العسير الحفاظ على هذا الانضباط والتنظيم، فلن ترغب وقتها في إهدار كل ما أنجزته بدخولك في صفقة خاطئة بسبب الانفعال.
• استخدم خطط التداول المحددة من البداية
إن الاحتفاظ بسجل تداول حديث ليس على نفس الدرجة من الأهمية مثل أن يكون لديك خطة تداول محددة من البداية، إلا أن تحديث سجل تداولك بانتظام ينبغي أن يكون جزء من خطة تداولك الكلية. على الأقل في المراحل الأولى من مشوار تداولك في سوق الفوركس، ينبغي أن يكون لديك خطة تداول ملموسة ومكتوبة ومحددة من البداية، وهذا لا يعني أنك ينبغي أن تجعل التداول يتم بشكل آلي أو بأسلوب غير مرن، ولكن يعني أنك في حاجة إلى إيجاد طريقة لمعرفة خطوتك التالية في السوق قبل الإقدام على اختيار الصفقة، فعلى سبيل المثال، إذا عثرت على نموذج لشمعة “بن بار” صالح للتداول على شاشة الرسوم البيانية اليومية، فيجوز أن ترشدك خطة تداولك أولا إلى القيام بتحديد مبلغ الدولارات الذي ستخاطر به في الصفقة وتحديد المستوى المنطقي لوقف الخسارة، وعندها تحاول البحث عن أرباح لا تقل عن ضعفي حجم مبلغ المخاطرة. وبمجرد الانتهاء من ضبط محددات افتتاح الصفقة، تقوم حينها بتحديد استراتيجية إغلاق الصفقة قبل الشروع فيها، وتقول في نفسك “هل أقوم بتعقب أمر التوقف عندما يتحرك مؤشر السوق في صالحي أم أقوم فقط بضبط الصفقة واترك الباقي للسوق؟” فخطة التداول في سوق الفوركس هي المرشد الذي تستخدمه في تحديد تصرفاتك من البداية حينما تظهر إحدى نماذج الشموع الصالحة للتداول للعيان وبعد افتتاحك للصفقة، وبهذه الطريقة لن تقوم بإعادة التفكير والتصرف حينما يكون لديك صفقة مفتوحة في السوق.

انتبه جيدا

• لا تقم بتحليل الكثير من أزواج العملات
التخصص هو الطريق الذي يتم ربح المال من خلاله في أي مهنة من المهن بهذا العالم، فلا يمكنك بكل بساطة أن تجيد عمل كل شيء، ولكن يمكنك أن تجيد شيء واحد في الواقع، فالمتداولين الذين يحاولون تحليل 40 زوجا مختلفا من العملات في عدة أطر زمنية يسعون في الحقيقة إلى إجادة الكثير من الأشياء، فمن غير الممكن أصلا أن تظل بعقلية راجحة حينما تحاول تحليل الكثير من متغيرات السوق المختلفة، فالمسالة تتحول إلى تحليل عقيم بلا فائدة. التزم بثلاثة إلى خمسة أزواج من العملات الرئيسية، وتعلم كيفية حركتها في السوق، والفروق البسيطة فيما بينها، والتزم بالتداول على الرسوم البيانية اليومية فقط في البداية، وحتى بعد أن تصبح أكثر خبرة ستجد أنك تنجذب نحو مجموعة محدودة من أزواج العملات، فلا حاجة لإجهاد نفسك في البحث عن نماذج للتداول في مجموعة مختلفة من أزواج العملات، فكل ما تحتاج إليه هو نموذج أو اثنين كل أسبوع لكي تتمكن من تحقيق دخل ثابت من السوق.
• اتقن استعمال نموذج واحد في كل مرة
إن العمل على إتقان نموذج واحد بحركة السعر تماما في كل مرة يكون بأن تصبح متداولا محترفا وناجحا باستخدام حركة السعر، بدلا من التركيز على العديد من النماذج في بداية مشوار تداولك، وقم باختيار نموذج واحد تفضله كثيرا وركز على إتقانه على شاشة الرسوم البيانية اليومية في أزواج العملات التي تبحث عنه، وحينما تتمكن من تحقيق دخل ثابت من المال التجريبي في هذا النموذج الواحد بحركة السعر، لمدة من 2 إلى 3 شهور، يمكنك بعدها أن تجربه في حساب تداول حقيقي، فإذا ظللت تحقق دخل ثابت من المال في الحساب الحقيقي بهذا النموذج فقم حينها بالعودة إلى التداول التجريبي وقم بتجربة نموذج أخر، وكرر العملية حتى يصبح لديك بضعة نماذج تداول يعتمد عليها في صندوق أدوات تداولك.
كن صادقا مع نفسك
• لا تتخيل تحقيق الثراء سريعا
لا يصدق معظم المتداولين المبتدئين مع أنفسهم بشأن كم الأموال التي يمكن تحقيقها نظرا لصغر حجم مبلغ المال الذي لديهم في حساب تداولهم، فأنت بكل بساطة لن تحقق دخلا ثابتا للمعيشة بدوام كامل من التداول في سوق الفوركس بمبلغ 1.000$ دولار في حساب تداولك، على الأقل ليس في البداية، فإذا استطعت إدارة المخاطر بشكل فعال حقا في كل صفقة تقوم بها، فلن تحقق الكثير من المال بسرعة كبيرة، وإذا لم تقم بإدارة المخاطر بشكل فعال في كل صفقة، فقد يحالفك الحظ وتربح بعض الصفقات الكبرى، ولكن في النهاية سوف ترد كل أرباحك إلى السوق في أثناء حالة الاختلال الانفعالي بسبب أخطاء التداول.
كلما اقتنعت مبكرا في أولى مراحل مشوار تداولك بأن النجاح في التداول هو سباق ماراثون طويل وليس سباق مائة متر، وصلت سريعا إلى أهدافك كمتداول، ومعظم المتداولين المبتدئين يريدون تحقيق المكاسب بشدة من الأسواق لدرجة أنهم يرتكبون في النهاية أخطاء التداول الانفعالي، ولسخرية الأقدار فهي تقصيهم بعيدا عن أهدافهم من تحقيق دخول ثابتة من المال في الأسواق. يجب أن تتقبل فكرة أنك لن تصبح من الأثرياء بين عشية وضحاها منذ الوهلة الأولى من التداول في سوق الفوركس، وسوف تبدأ في التداول بعقلية تبعث أكثر على تحقيق دخل ثابت من السوق، ينبغي أن يكون هدفك هو تحقيق أرباح ثابتة، حتى ولو لم تكن مبالغ كبيرة مؤثرة.
• كن مديرا للمخاطر
اعتبر نفسك أثناء التدريب كأنك مديرا محترفا لإدارة المخاطر، ولست متداولا أو مقامرا، فكلما ركزت أكثر على إدارة المخاطرة بشكل فعال، حققت الكثير من الأموال، فمن الضروري جدا أن تتعلم تقييم كل نموذج تداول من حيث نسبة المخاطرة إلى الأرباح، وأن يكون لديك مبلغ محدد من الدولارات يمكنك خسارته بكل أريحية في كل صفقة تداول، بمعنى أنه يمكنك النوم أثناء الليل وهذا المبلغ على المحك، ولا يساورك القلق بشأن الصفقة، لأنك كمدير للمخاطر تعلم أن نماذج التداول بحركة السعر، حينما يتم تداولها بشكل سليم، ستجلب لك الأرباح على المدى الطويل، لذلك لا ينبغي أن تؤثر أي صفقة خاسرة مطلقا على نفسيتك ولا على مستوى أدائك في السوق.

تاريخ التداول باستخدام استراتيجية “حركة السعر”

سأقوم في مقال اليوم بتسليط الضوء على الرجل الذي اخترع الرسم البياني للشموع اليابانية، وأنماط التداول بالشموع، والذي أعتبره “الأب الروحي” للتداول باستراتيجية حركة السعر وكذلك التحليل الفني. في الماضي كنت قد كتبت مقالا عن خبراء السوق، ولكن مقال اليوم حول”مونيهايزا هوما” تاجر أرز ياباني، وهو رجل فذ كان معروفا في زمانه باسم “ملك” الأسواق، وقد عاش في الفترة من عام 1724م حتى عام 1803م وإذا صدق نصف ما روي عنه لأصبح من أنجح التجار في التاريخ ، ويمكننا الاستفادة من القصص التي دارت حول عمله.

وقد شاع أن السيد “هوما” حقق من المال ما يساوي 10$ مليار دولار بتقديرات اليوم من التداول بالأسواق.

ربما ينبغي عليك الاستماع لنصيحة “متداول الساموراي”

قد شاع على ألسنة الناس أن السيد “هوما” قد جمع من المال ما يعادل 10 مليارات دولار من التداول بتقديرات يومنا هذا في أسواق الأرز اليابانية. كان هذا التاجر في الحقيقة من أمهر التجار حتى أنه خدم كمستشار مالي كبير للحكومة اليابانية في ذلك الوقت وقد تم ترقيته إلى رتبة الساموراي الشرفية فيما بعد. أنا لا أعرف شيء عن حضراتكم، ولكنني اعتقد وأنا مطمئن تماما أنه يمكننا أن نتعلم شيئا من رجل مثل هذا التاجر القدير الذي أصبح ساموراي بسبب ذلك. ترددت الحكايات عن أنه ربح ذات مرة 100 مضاربة متتالية…مع العلم أن هناك ميزة حينما تكون “مخترعا” في الأساس للتحليل الفني ولا أحد غيرك يعلم عنه شيئا بعد… ولكن من الواضح أن السيد “هوما” كان قوة لا يستهان بها في الأسواق حتى تظل أسطورته تتردد إلى يومنا هذا.
فقد بدأ السيد “هوما” بتسجيل حركة الأسعار في سوق الأرز على الورق المصنوع من سيقان الأرز. ولقد خط نماذج الأسعار بمشقة على رقاع الورق كل يوم، وقام بتسجيل سعر الافتتاح والارتفاع والانخفاض والإغلاق كل يوم. فبدأ السيد “هوما” يلاحظ نماذج وإشارات متكررة في أشرطة الأسعار التي كان يرسمها والتي سرعان ما أطلق عليها بعض الأسماء، بما في ذلك بعض نماذج الشموع اليابانية الشائعة التي ربما تعرفها بالفعل مثل نموذج القمم الدوارة والشهاب والدوچي والرجل المشنوق وغيرها، ويدل كل نموذج بوضوح على معنى محدد وحينها بدأ السيد “هوما” في استخدام هذه النماذج لتساعده على التنبؤ بالاتجاه المستقبلي للأسعار الأرز. إن اكتشاف نماذج حركة السعر التي خلفتها حركة أسعار الأرز هو ما أعطى السيد “هوما” ميزة تنافسية كبيرة على التجار الآخرين في عصره،أضف إلى ذلك شغفه ومهارته في التجارة، وهذه الميزة هي التي مكنته من أن يصبح من أنجح التجار على الإطلاق، إن لم يكن هو أنجحهم بلا منازع.
بالنسبة لكل من يقرأ هذه المقالة وربما لم يصل بعد إلى قرار بخصوص علاقة وفعالية التداول باستخدام حركة السعر بموضوعنا اليوم، فلينظر إلى حقيقة أنها كانت تستخدم منذ قرون من قبل السيد “هوما” وغيره وأنها مازالت فعالة في الأسواق حتى يومنا هذا. لا أذكر طريقة أخرى للتداول أو منظومة أو مؤشر أو إنسان آلي تميز بالفاعلية لفترة طويلة ونجح في الاختبار مع مرور الزمن كما فعل نموذج الشموع اليابانية الأصلي لحركة السعر. وسواء كان السيد “هوما” يعرف مصطلح “حركة السعر” في زمانه أم لا فهذا أمر ليس له صلة بموضوعنا، فمن الواضح أنه كان يتداول تبعا لاستراتيجية حركة السعر الأصلية في السوق وكان أول من أدرك مزايا تركيز اهتمام الشخص على حركة السعر في السوق للتنبؤ باتجاهه.

أدرك السيد “هوما” أن حركة السعر تعكس سيكولوجية السوق فاستخدمها لصالحه

في كتاب السيد “هوما” الذي بعنوان “ينبوع الذهب – سجل حسابات الثلاثة قرود”، الذي قام بتأليفه في عام 1755م، حيث ذكر فيه أن الجانب النفسي للسوق أمر بالغ الأهمية لنجاح التداول وأن انفعالات التجار لها تأثير كبير على أسعار الأرز. وذكر أن هذا الأمر يمكن الاستفادة منه بأخذ موقف مضاد للسوق حينما يكون الموقف الجماعي للسوق هو البيع، لأنه في ذلك الوقت يكون هناك سبب أدعى لارتفاع الأسعار (والعكس بالعكس).
وبعبارة أخرى فإن السيد “هوما” كان أول من أدرك من التجار أنه من خلال تتبع حركة السعر في السوق يمكنه فعلا “فهم” السلوك النفسي لباقي المشاركين الأخرين في السوق، والاستفادة من ذلك. أما بالنسبة لصلة هذا الأمر باستراتيجيات حركة السعر التي أقوم بتدريسها، فقد يعني هذا على سبيل المثال أنه بعد موجة صعود أو هبوط حادة في السوق يمكن لإشارة شمعة البن بار أن تؤدي إلى تحرك قوي في الاتجاه المعاكس. أتصور أن السيد “هوما” كان أول من تاجر باستخدام إشارة شمعة البن بار وأنا متأكد أنه حينما أدرك قوة أثر الإشارة شعر بقشعريرة تسري في جميع أجزاء بدنه من شدة الفرحة.
ربما استفاد السيد “هوما” أيضا من الانقطاع المفاجئ الكاذب في اتجاه الترند وهو من استراتيجيات التداول حسبما ورد في كتابه. أنا متأكد من أنه تعرف بسرعة على نماذج مماثلة لما أقوم بتدريسه مثل نموذج الصفقة الخادع وفهم أنهم يتشكلون في بعض الأحيان عند لحظات تحول الاتجاه الكبيرة في السوق حينما يقرر أخر المشاركين في السوق في النهاية اختيار أحد الاتجاهين. ربما كان ميل المتداولين للعودة سريعا إلى السوق حينما يشعرون بالاطمئنان منذ أيام تداول السيد “هوما” في القرن السابع عشر على الأرجح، وهو ما لم يتغير على مر العصور. ربما أدرك السيد “هوما” هذا كما يتضح جليا من خلال دراسة حركة السعر في السوق وباستخدام واضح للمنطق والفطرة السليمة. كان السيد “هوما” في الحقيقة أول من تاجر “بمخالفة الاتجاه العام للسوق” وهذا هو السبب في انه مثلي الأعلى حتى يومنا هذا. باستخدام استراتيجية حركة السعر في السوق والتفكير المنطقي، يمكننا أن نجد في كثير من الأحيان نقاط دخول جيدة إلى التداول في السوق في حين يصر معظم المشاركين الأخرين في السوق على الدوران في حلقة مفرغة من التداول اعتمادا على انفعالاتهم بشكل أساسي وما يجعلهم يشعرون بالارتياح.
كان السيد “هوما” ليوافقني الرأي في أنه كلما “شعرت” بالاطمئنان والراحة إلى صفقة ما غالبا ما تكون الصفقة الخاسرة، ومنذ أن بدأ في فهم انفعالات المشاركين في السوق عن طريق نماذج شموع حركة السعر، والذي أصبح على الأرجح من الأمور الواضحة جدا له.

لقد كان الاتجاه العام للسوق صديقا لك لما يقارب 250عام مضت لهذا كف عن مقاومته

وقد وصف السيد “هوما” دورة “يانغ” أو (ثيران السوق) أي المشترين، و “ين” أو (دببة السوق) أي البائعين ويفترض أن داخل كل فئة من الفئتين مثالا على الفئة الأخرى.
يمكنني أن أتصور دهشة السيد “هوما” التي لابد أنه شعر بها عندما بدأ يفهم الاتجاهات العامة للأسعار وهي تتضح على مدى السنوات التي قضاها في رسم نماذج حركة السعر على رقعة الورق. لابد أن هذا الشعور المفاجئ بالسعادة يرجع إلى أنه سريعا ما أدرك على الأرجح أن التداول باستخدام الاتجاه العام للسوق سيكون أسهل طريقة لكسب المال في أسواق الأرز.
إن التداول حتى يومنا هذا باستخدام الاتجاه العام لا يزال أسهل طريقة للقيام بعمليات التداول. يحاول المتداولون مقاومته من خلال محاولاتهم المستمرة لانتقاء القمم والقيعان، ولكن التداول من خلال الاتجاه العام كان منذ فترة طويلة أسهل طريقة لكسب الكثير من المال في الأسواق. ببساطة هناك سبب للاتجاهات القوية، لذلك فمن غير المنطقي مقاومة اتجاه السوق. كان السيد “هوما” هو أول تاجر تمكن من تحديد نقاط دخول ذات احتمالات عالية للربح في سوق يتميز باتجاه عام معين عبر نماذج حركة السعر البسيطة. وقد عملت هذه الطريقة فعليا لأكثر من 250 سنة، والسبب في أن الكثير من المتداولين ما زالوا يحاولون محاربتها والإفراط في تعقيدها أمر لا أفهمه.
لو أن السيد “هوما” كان ما يزال حيا اليوم وشاهد فوضى المؤشرات هذه والمتداولين الآليين هؤلاء الجالسين أمام شاشات الرسوم البيانية، فعلى الأرجح ستظهر على وجهه نظرة حيرة واستغراب لما يتصرف كل هؤلاء بدون منطق وجهل بينما كل شيء يحتاجون إليه لتحديد نقاط الدخول ذات احتمالات الربح العالية في الأسواق أمام أعينهم طوال الوقت.

المرايا لا تكذب

ألف السيد “هوما” عدة كتب في حياته، والتي لم تعد تطبع الآن كما يتضح، ولكن نماذج الشموع اليابانية التي وصفها في كتبه أصبحت تعرف باسم “قواعد ساكاتا”. أصبحت قواعد ساكاتا هذه الأساس لرسوم الشموع البيانية الحديثة، وبالتالي فمعظم ما كتبه السيد “هوما” حولها مازال وثيق الصلة بها حتى يومنا. حقيقة أن أول شخص قام بالتداول باستخدام الرسم البياني لحركة السعر وأن أنجح تاجر في كل العصور كان المتداول باستخدام استراتيجية حركة السعر، لم يكن بالأمر المستغرب بالنسبة لي. ما اكتشفه السيد “هوما” وما يعرفه الكثير منا هذه الأيام هو أن حركة السعر على شاشة الرسوم البيانية العادية يعكس كل شيء عن السوق.
كل ما تحتاج إلى معرفته لإيجاد إشارات دخول ذات احتمالات ربح عالية إلى أي سوق فعليا تتوفر على شاشة الرسوم البيانية العادية. إذا كنت ترغب في رؤية انعكاس صورتك في المرآة، فاذهب وانظر في أحد المرايا وشاهد صورتك. فلا تضع شعرا مستعارا على رأسك أو تضع رأسك داخل كيس من الورق. وبالمثل إذا كنت تريد الاطلاع على ما يجري في السوق، فيمكنك ببساطة أن تنظر في الرسم البياني لحركة السعر.
فلست بحاجة لإخفاء أدق انعكاس لصورة السوق بكل هذه المؤشرات وغيرها من الأمور الفارغة. اكتشف السيد “هوما” هذه الحقيقة البسيطة عن الأسواق منذ أكثر من 250 عاما، وحتى يومنا هذا مازال العديد من المتداولين الأخرين بما فيهم أنا نستخدم استراتيجية حركة السعر الأصلية للتداول في الأسواق، لأنه ببساطة لا توجد وسيلة أفضل منها للتداول. إذا كانت لديك الرغبة في معرفة كيفية التداول باستخدام نماذج الشموع اليابانية لاستراتيجية حركة السعر وكيفية التداول بالتوافق مع مفاهيم اجتازت الاختبار عبر الزمن تشبه إلى حد بعيد تلك التي كان يستخدمها السيد “هوما” وغيره من التجار لعدة قرون، وللمزيد من المعلومات يمكنك زيارة موقعي والاطلاع على دورة التداول باستخدام استراتيجية حركة السعر .

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
الاستثمار في التداول
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: