استخدام سوق الفوركس للتحوط من مخاطر العملات

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Thread: استخدام سوق الفوركس للتحوط من مخاطر العملات

Thread Tools
Search Thread
Display
  • Linear Mode
  • Switch to Hybrid Mode
  • Switch to Threaded Mode

استخدام سوق الفوركس للتحوط من مخاطر العملات

تخيل أنك تعمل في شركة عالمية، تعمل كمقاول، أو تعيش في بلد أجنبي، فقد تجد أن العملة التي تتقاضى بها راتبك تختلف عن العملة التي تستخدمها لإنفاق المال. فمثلا إذا كنت تعمل لحساب شركة أمريكية، وتتلقي راتبك بالدولار، ولكنك تعيش في اليابان فمن ثم ستكون معظم مصروفاتك الخاصة بالين، فمن الممكن أن تجد أن التغيرات في سعر العملة يمكن أن تعني في الواقع زيادة – أو خفض الأجور..

فإذا كان سعر الصرف للدولار الامريكي / الين الياباني هو 77.00. فهذا يعني أنه إذا كنت تتوقع راتب 10000 في الشهر، فسوف تتلقى 770،000 ين. ومع ذلك، عند هبوط سعر الصرف، ولو قليلا، إلى 76.00، ستجد في نهاية المطاف انك ستحصل فقط على 760،000 ين لهذا الشهر. مع أن صاحب العمل قام بدفع نفس الراتب المقرر لك ولم يدفع لك راتب أقل، ولكن خفض سعر الصرف أضعف القوة الشرائية بمقدار 10,000 ين..

للتحوط ضد مثل هذه الخسارة، يمكنك فتح مركز تداول في بداية الشهر، وتقوم ببيع usd / jpy. وهنا لن تحتاج إلى فتح مركز تداول ضخم. فالنقطة الواحدة من اللوت المصغر من الين تساوى 100. لذا، فإن هبوط سعر الصرف، تراجع الدولار مقابل الين، إذا كنت تبيع usd / jpy، ينتج عن ذلك مكاسب في سوق الفوركس تبلغ 10،000، لتعويض الفرق بين 770،000 ين و 760،000 ين. (إذا ارتفع usd / jpy إلى 78.00 ، سوف تفقد 10،000 في سوق الفوركس، ولكن مكسبك يتمثل في بقاء القوة الشرائية، لمبلغ 780،000، بما يعني عدم وجود خسارة صافية عموما.)

كيف يمكن تجنب مخاطر سوق الفوركس باستخدام التحوط؟

بقلم : د . محمد عبد الخالق

إن مخاطر سعر الصرف الأجنبى هو أمر لا مفر منه أثناء التداول ولكن يمكن التخفيف عن تلك المخاطر من خلال استخدام تقنيات التحوط، فالتحوط هو مجرد وسيلة لحماية نفسك ضد خسارة كبيرة أو تستخدم لتقليل مقدار الخسارة التى قد تتكبدها إذا حدث شئ غير متوقع أو القضاء على الخسارة نهائيًا.

بعض الوسطاء الجيدين مثل افاتريد وغيرها من الشركات , حيث تضع أفاتريد نصب أعينها مصلحة المتداول وتقليل المخاطرة لذا تسمح بوضع الصفقات التى تعتبر تحوطات مباشرة، بمعنى أنها تسمح لك بوضع صفقة شراء زوج من العملات وفى نفس الوقت يمكنك وضع صفقة لبيع الزوج نفسه، فى حين أن صافى الربح هو صفر وفى حين أن كلتا التداولات مفتوحة يمكنك كسب المزيد من المال دون تكبد مخاطر اضافية.

أسباب التحوط

السبب الرئيسى وراء رغبتك فى استخدام التحوط فى صفقاتك هو الحد من المخاطر، يمكن أن يكون التحوط جزء أكبر من خطة التداول الخاصة بك إذا تم القيام به بعناية، يجب أن يستخدم فقط من قبل المتداولين ذوى الخبرة الذين يفهمون تقلبات السوق وتوقيتاته، قد يكون اللعب باستخدام التحوط دون خبرة تداول كافية أمر كارثى لحسابك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التحوط البسيط

الطريقة البسيطة للتحوط فى سوق الفوركس التى ستحميك هى أنه يسمح لك بالتداول فى الاتجاه المعاكس لصفقتك الأولية دون الحاجة إلى اغلاقها، يمكن القول أنه من المنطقى اغلاق صفقة التداول الأوليةإذا كانت خاسرة واستبدالها بصفقة جديدة فى مكان أفضل وهذا يعتمد بشكل رئيسى على تقدير المتداول.

بصفتك كمتداول يمكنك بالتأكيد اغلاق صفقتك الأولية ودخول السوق بسعر أفضل، إن الميزة فى استخدام التحوط هى أنه يمكنك الاحتفاظ بتداولك فى السوق وكسب المال من خلال صفقة ثانية تحقق ربحًا مع تحرك السوق مقابل صفقتك الأولية، وعندما تشك فى أن السوق سوف يعود ليعود إلى صفقتك الأولية يمكنك وضع حد لتداول التحوط أو اغلاقه.

التحوط المعقد

هناك العديد من الطرق للتحوط المعقد فى صفقات الفوركس، العديد من الوسطاء لا يسمحوا للمتداولين بأخذ مواقف تحوط مباشرة فى نفس الحساب.

أدوات للتحوط من مخاطر العملات

1 .أزواج العملات المتعددة

يمكن لمتداول الفوركس أن يقوم بالتحوط ضد عملة معينة باستخدام زوجين مختلفين من العملات، على سبيل المثال يمكنك شراء اليورو/ الدولار الأمريكى لصفقة طويلة والدولار الأمريكى/ الفرنك السويسرى لصفقة قصيرة، فى هذه الحالة الأمر لن يكون صحيحًا لكنك ستقوم بالتحوط للدولار الأمريكى، القضية الوحيدة مع التحوط بهذه الطريقة هى أنك تتعرض لتقلبات اليورو والفرنك السويسرى.

وهذا يعنى أنه إذا أصبح اليورو عملة قوية أمام جميع العملات الأخرى، فقد سكون هناك تقلب فى زوج اليورو/ الدولار الأمريكى، وهذه ليست طريقة موثوقة للتحوط ما لم تقم ببناء تحوط معقد يأخذ العديد من أزواج العملات فى الحسبان.

2 .العقود الآجلة للعملات

تستخدم العقود الآجلة للعملات على نطاق واسع للتحوط من مخاطر أسعار الصرف لأنها تتداول فى البورصة وتحتاج فقط إلى كمية صغيرة من الهامش، والعيب الوحيد يتمثل فى أنه لا يمكن تخصيصها ولا تتوفر إلا فى تواريخ ثابتة.

3 .العملات المتداولة فى البورصة

إن توافر صناديق الاستثمار المتداولة فى البورصة التى لها عملة معينة باعتبارها أصل يعنى أنه يمكن استخدام العملات للتحوط من مخاطر سعر الصرف، وربما لا تكون هذه الطريقة الأكثر فاعلية للتحوط من مخاطر صرف العملات.

بالنهاية:

لا يمكن تجنب مخاطر أسعار الصرف تمامًا عند الاستثمار ولكن يمكن التخفيف منها بشكل كبير من خلال استخدام تقنيات التحوط، الحل الأسهل هو الاستثمار فى الاستثمارات المغطاة مثل صناديق التحوط المتداولة حيث يمكن لمدير الصندوق أن يحوط مخاطر الفوركس بتكلفة أقل نسبيًا، ومع ذلك يجب على المتداول الذى يحتفظ بسندات بالعملات الأجنبية أو أسهم فى صناديق أن يأخذ فى الاعتبار مخاطر أسعار الصرف باستخدام أحد السبل العديدة المتاحة للتحوط.

3 استراتيجيات لتخفيف مخاطر العملة

أثبت الاستثمار في الأصول الأجنبية مزايا التنويع، ويستفيد معظم المستثمرين الأفراد من مزايا الأصول الدولية. ومع ذلك، ما لم تستثمر في أوراق مالية أجنبية صادرة بالدولار الأمريكي، ستحصل محفظتك على عنصر من مخاطر العملة. مخاطر العملات هي مخاطر تحرك عملة واحدة مقابل عملة أخرى، مما يؤثر سلبًا على عائدك الإجمالي. يمكن للمستثمرين قبول هذا الخطر والأمل للأفضل، أو يمكنهم التخفيف منه أو القضاء عليه تمامًا. فيما يلي ثلاث استراتيجيات مختلفة لخفض أو تقليل مخاطر عملات المحفظة.

التحوط من المخاطر في الصناديق الاستثمارية المتداولة في البورصة

هناك العديد من الصناديق المتداولة في البورصات (ETFs) التي تركز على توفير التعرض الطويل والقصير للعديد من العملات المختلفة. على سبيل المثال، يسعى صندوق ProShares إلى تقديم عوائد عكسية للأداء اليومي لليورو. يمكن استخدام صندوق مثل هذا للتخفيف من تعرض المحفظة لأداء اليورو.

إذا قام مستثمر بشراء أحد الأصول التي مقرها في أوروبا ومقومة باليورو، فإن التقلبات اليومية في سعر الدولار الأمريكي مقابل اليورو ستؤثر على العائد الإجمالي للأصل. سيذهب المستثمر “لآجل طويل” مع اليورو في هذه الحالة. من خلال شراء صندوق مثل ProShares Short Euro Fund، والذي من شأنه أن “يقصر مدى” اليورو بفاعلية، فإن المستثمر سوف يلغي مخاطر العملات المرتبطة بالأصل الأولي. بطبيعة الحال، يجب على المستثمر التأكد من شراء مبلغ مناسب من مؤسسة التدريب الأوروبية، للتأكد من أن تعرض اليورو لفترة طويلة وقصيرة 1 إلى 1.

تهدف صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة المتخصصة في التعرض للآجل الطويل أو القصير لعملة إلى مطابقة الأداء الفعلي للعملات التي تركز عليها. ومع ذلك، فإن الأداء الفعلي غالبًا ما يحدث بسبب آليات الصناديق. ونتيجة لذلك، لن يتم القضاء على جميع مخاطر العملات، ولكن يمكن أن تكون الغالبية العظمى. اعتبارًا من إبريل 2020، حيث كانت هناك صناديق متداولة في البورصة تتعرض تعرضًا طويلًا وقصيرًا للدولار الأمريكي، والين الياباني، واليورو الأوروبي ، والدولار الأسترالي ، والفرنك السويسري ، واليوان الصيني وغيرها.

استخدام العقود الآجلة

تعتبر العقود الآجلة للعملات خيارًا آخر للتخفيف من مخاطر العملات. العقد الآجل هو اتفاق بين طرفين لشراء أو بيع أصل معين في تاريخ مستقبلي محدد، بسعر محدد. ويمكن استخدام هذه العقود للتكهن أو التحوط. لأغراض التحوط، فإنها تمكن المستثمر من تأمين سعر صرف عملة محدد. عادة ، تتطلب هذه العقود مبلغ الإيداع مع وسيط العملة. فيما يلي مثال موجز لكيفية عمل هذه العقود.

اعتبارًا من 1 أبريل 2020 ، كان الدولار الأمريكي يعادل 111.97 ين ياباني. إذا تم استثمار أي شخص في أصول يابانية، أو تعرضه للين وخطط لتحويل الين إلى الدولار الأمريكي في غضون ستة أشهر، فيمكنه الدخول في العقد الآجل لمدة ستة أشهر. تخيل أن الوسيط يعطي المستثمر عرض أسعار لشراء الدولار الأمريكي وبيع الين الياباني بسعر 112، أي ما يعادل تقريبا المعدل الحالي. بعد ستة أشهر من الآن، هناك سيناريوهان ممكنان: سعر الصرف يمكن أن يكون أكثر ملاءمة للمستثمر، أو يمكن أن يكون أسوأ. لنفترض أن سعر الصرف أسوأ، عند 125. يتطلب الأمر الآن المزيد من الين لشراء دولار واحد، ولكن سيتم حبس المستثمر بسعر 112 وسيقوم بتبادل مبلغ الين المحدد مسبقًا بالدولار عند هذا المعدل، مستفيدًا من العقد. ومع ذلك، إذا أصبح السعر أكثر تفضيلاً، مثل 105، فإن المستثمر لن يحصل على هذه المنفعة الإضافية لأنه سيضطر إلى إجراء المعاملة على 112.

استخدم خيارات العملة

تعطي خيارات العملات للمستثمر الحق، ولكن ليس الالتزام لشراء أو بيع عملة بسعر معين في أو قبل تاريخ محدد. وهي تشبه العقود الآجلة، ولكن لا يُجبر المستثمر على الدخول في المعاملة عندما يصل تاريخ انتهاء العقد. وبهذا المعنى، إذا كان سعر صرف الخيار أكثر ملاءمة من سعر السوق الفوري الحالي، فإن المستثمر سوف يمارس الخيار ويستفيد من العقد. إذا كان سعر السوق الفوري أكثر تفضيلاً، فحينئذٍ سيسمح المستثمر بإنهاء الخيار بدون قيمة وإجراء تجارة العملات الأجنبية في السوق الفوري. هذه المرونة ليست مجانية، والخيارات يمكن أن تمثل وسائل مكلفة للتحوط من مخاطر العملات.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
الاستثمار في التداول
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: