مفهوم إدارة وتنظيم الوقت

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مفهوم إدارة وتنظيم الوقت

تعريف الوقت

هو مقدار من الزمان قدر لأمر ما، و جمعه أوقات كما ذكر في المعجم الوسيط.

القرآن الكيرم والسنة النبوية الشريفة قد عنيا بالوقت أشد العناية، فقد أقسم الله في مطالع سور عديدة بأجزاء معينة منه مثل الليل والنهار والفجر. و جاءت السنة النبوية الشريفة تؤكد قيمة الوقت فقال المصطفى صلى الله عليه و سلم : ” لن تزولا قدما عبد حتى يسأل عن أربع خصال: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا فعل به

علاقة الوقت بأحلامك

أتعلم أيها الرفيق أنه بوسعك إنجاز كل ما تحلم به وكل الذي تتمنى أن يكون واقعا تعيشه و تسعد به ؟! أجزم لك بأنك قادر على ذلك و إن لم تكن قادراً على التنفيذ لما حلمت و تصورت ما ستؤول إليه حياتك بعد تحقيق أهدافك. قد يتبادر لذهنك أنني لا علم لي بأحلامك و ما هي ؟ و ما عددها ؟ سأزيل الضباب عن فكرك مهما كانت أحلامك عظيمة و رغباتك كثيرة ستنجزها ستنجزها و كل ما تحتاج إليه عبارة عن كلمتين إدارة الوقت. كلمتان ذواتا تركيب بسيط ، لكن محتواها كبير وبهما يتم تنظيم الحياة بمختلف سبلها .

إدارة الوقت

عملية تخطيطية وتنظيمية يقوم بها الشخص ليستفيد من وقته بأقصى طريقة ممكنة و تسيره من أجل خدمة رغبات الشخص، وزيادة الفعالية و الكفاءة الإنتاجية.

مفاهيم إدارة الوقت

أولا: إدارة الذات ، فهي نوع من إدارة الفرد نفسه بنفسه.

ثانيا: إدارة الأعمال التي نباشرها خلال 24 ساعة وذلك بأقل جهد وأقصر وقت ثم يتبقى لنا وقت كاف للتخطيط للمستقبل وللراحة والابداع.

ثالثا: محاولة فرض سيطرتنا علي الوقت وترويضه بدلا من أن يسيطر هو علينا.

رابعا: الاستفادة من الوقت الضائع وحسن استغلاله.

خامسا: التغلب على الإجهاد والإحباط اللذين يؤثران على كفاءة العمل.

يا رفيق قضية إدارة الوقت هي قضية ذاتية يجب أن تناسب ظروفك و طبيعتك و تذكر أن تغيير العادات القديمة يأخذ وقتا طويلا جدا و يحتاج إلى مجهود كبير.

مضيعات الوقت

لتدير وقتك جيدا لابد من أن تعرف ما يضيع وقتك ومن ثم وضع الخطط الملائمة لحل مشكلة ضياع الوقت، و هذه المضيعات تشمل أولا القيم و العادات التي اكتسبتها من الوالدين والمحيط الذي تعيش فيه و لكسر هاجس ما تعودنا عليه و هي أهم الخطوات ” الإيمان بأن الوقت هو أثمن ما تجود به الحياة علينا”. ثانيا ن المضيعات النظرة السلبية للذات فكلما هممت لترتيب وقتك و تحقيق أهدافك تباطأت ظاناً أنك لست أهلاً لذلك و لن تتمكن من فعل ما تريد. ” الوقوف أمام تيار التفكير السلبي و مواجهته و تحديه ، والالتزام الجاد بالتعلم و التطبيق هو وحده القادر على إفناءه و تدميره”.

وكأمثلة لمضيعات الوقت وسائل التواصل الاجتماعي ، كثرة الكلام مع الآخرين ، زيادة مدة العمل لتنجب مواجهة الواقع و التهرب منه ، التكاسل في الأداء و التكاسل في وضع الخطة نفسها.

إدارة الوقت و تنظيمه

  • اليوم الواحد فيه 86400 ثانية لماذا يكفي هذا الوقت بعض الناس لإدارة مؤسسات ضخمة و لا يكفي آخرين للقيام بأبسط الأعمال؟! الفرق يكمن في استغلال الوقت.
  • لذا عليك تنظيم وقتك و تحدد خطتك و لفعل ذلك لا بد من معرفة أهمية الوقت فإن لم تدرك قيمته سيسهل عليك تضيعه ، ما من العلماء و الصالحين أحد إلا وهو حريص على كل دقيقة من وقته فكان أحدهم يبري قلما و هو يحرك شفتيه ذاكرا لله يسبحه و يحمده فلا فراغ في الحياة إلا عند الجاهلين لقيمة الوقت. بد إدراك أهمية الوقت
  • قف وقفة حزمحدد أهدافك ونظم وقتك وجاهد نفسك حتى تسيطر على الوقت و تتعود على العمل و تنسى خرافة الفراغ فإن توانيت في تنفيذ الخطة ستعود مجددا للبداية.
  • عليك بتحديد أولوياتك جيدا كون قائمة أعمال خاصة بك و اختر ما تفضله و حدد أهداف معقولة فلا يعقل أن تكتب عشرات الأهداف غير البسيطة لتحققها فحتما سيتملكك اليأس و الإحباط. إبدأ بأهم الأولويات و تلك التي تحبها.
  • ثم عليك تنظيم مكان العمل فله تأثير كبير على النفس
  • وبعدها ركز فيما بين يديك لا تتعجل لما يليه ركز فيما تفعله الآ، لتجني ثمار الدقة و كفاءة العمل
  • تعلم قول لافلا تسمح لأحد بأن يضع وقتك فلا تجامل على حسابه.

الوقت عظيم جدا يجب التعامل معه بصورة عظيمة رتب أفكارك و أهدافك جهز خطتك بصورة منطقية لا تتكاسل في تنفيذها حفز نفسك و امنحها ما تحب مقابل الالتزام بالخطة والتقدم الجيد، قيم نفسك دائما واسعى لتطويرها وفقك الله.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مفهوم إدارة الوقت

محتويات

إدارة الوقت

Time Management، يعتبر الوقت ثميناً لمن يعي كيفية استثماره بتنظيمه، وعدم هدره بما لا يفيد، ويشار إلى أن سرعة الوقت أصبحت في وقتنا الحاضر سمة من سمات عصرنا، إذ لا يشعر الإنسان بمرور الوقت إلا بعد فواته لهذا ظهر مفهوم إدارة الوقت الذي جاء ليتولى مهمة تنظيم الوقت، وإدارته، وتعليم الأفراد كيفية الاستفادة من الوقت ليتمكنوا من تلبية احتياجات الحياة التي تتزايد يوماً تلو الآخر.

يمكن تعريف علم إدارة الوقت بأنه أحد فروع علم الإدارة التي تهتم باستثمار الوقت والاستفادة منه قدر الإمكان بكل فعالية وكفاءة، والحد من فرص إضاعته وهدره دون جدوى، وتسخيره بزيادة إنتاجية العاملين في وقت محدد.

يعتبر استثمار الوقت والاستفادة منه من سمات المدير الناجح، وهي التي تضع حداً فاصلاً بين الشخص الناجح والفاشل، وتعتبر سمة تنظيم الوقت وتقسيمه لتحقيق الأهداف والواجبات واحدة من سُبل النجاح.

بحث جاهز عن ادارة الوقت

Admin مشرف عام

عدد المساهمات : 125
تاريخ التسجيل : 10/10/2020
العمر : 32
اليمن تعز

  • مساهمة رقم 1

بحث جاهز عن ادارة الوقت

Admin في الخميس ديسمبر 29, 2020 4:58 am

خطة البحث
المقدمة
الفصل الأول: عموميات حول إدارة الوقت
المبحث الأول: مفهوم وخصائص وأنواع الوقت
المطلب الأول: مفهوم وأهمية الوقت
المطلب الثاني: أنواع الوقت
المطلب الثالث: البعد الإداري للوقت
المبحث الثاني: إدارة الوقت مفهومها وأهميتها ومتطلباتها
المطلب الأول: مفهوم إدارة الوقت
المطلب الثاني: أهمية ومتطلبات إدارة الوقت
الفصل الثاني: محاولة حصر مشكلة ضياع الوقت و كيفية إدارته بفاعلية
المبحث الأول: مشكلة ضياع الوقت
المطلب الأول: مصادر ضياع الوقت
المطلب الثاني: أسباب ضياع الوقت
المبحث الثاني: كيفية إدارة الوقت
المطلب الأول: تخطيط إدارة الوقت
المطلب الثاني: تنظيم وتوجيه الوقت
الخاتمــــــــــــة

مقدمة
يعد الوقت أحد أهم المصطلحات التي شغلت أذهان العديد من المفكرين في مختلف الميادين فهناك من أعتبره الوجه الأخر لعملة الحياة لأنه مقياس الخلود, لا شيء أطول منه إذا كان علينا الانتظار و لا شيء أقصر منه إذا كان علينا الإسراع و الإنجاز.
فاليوم يحتوي على أربعة و عشرون ساعة تكفي البعض لإدارة المؤسسات الضخمة و لا تكفي لإدارة الأعمال البسيطة للبعض الأخر, و الاستفادة من الوقت تحدد الفرق بين النجاح و الفشل, النجاح الذي يعني تحقيق التوازن بين الأهداف المرجوة و الواجبات اللازمة في إطار الوسائل المتاحة و ذلك من خلال إدارة الوقت أو بالأخرى إدارة الذات.
فالهدف المنشود من إدارة الوقت هو أن تكون مجريات الأمور تحت تصرف الشخص و أن ينجز أعمال أكثر في وقت أقصر و بمجهود أقل, مما يلزمه إيجاد بوصلة في أفكار للتأكد من الاتجاه الصحيح نحو الهدف, فهي إذن تلغي التلقائية الفوضوية و تؤدي إلى العقلانية.
لذا و في السياق نفسه إذا أراد الباحث الغوص في موضوع إدارة الوقت يواجه بكم هائل من الأسئلة التي هي في واقع الأمر مشاكل تفرض على مدير في عمله و في حياته و التي يصعب الإجابة عليها مباشرة, و تتفاوت هاته المشاكل من شخص إلى أخر و من مدير لأخر, و لذلك لعدة اعتبارات كنوعية العمل, و طبيعة الشخص و البيئة التي يعيش و يعمل فيها.
طرح الإشكالية: من خلال ما سبق يمكن طرح الإشكالية التالية:
ما هي أسباب ضياع الوقت؟ ومن خلال التسأل الرئيسي نطرح التساؤلات الفرعية التالية:
ما هي أهمية إدارة الوقت؟
ما هي المعوقات التي تمنع المدير من الإدارة الفعالية للوقت؟
ما هي السبل و الأساليب التي تمكننا من التحكم في الوقت؟
تحديد الفرضيات:
بعد بروز الإشكالية تتبادر إلى الذهن و كنتيجة حتمية حلول شكلية حسب حالة كل مدير منها:
استعمال التقنيات الحديثة يمكن من الاستغلال الأمثل للوقت
التخلي عن بعض المهام و تفويضها للآخرين يحل مشكل كثرة الضغوط
أن ينقص التخطيط المحكم للوقت و الذي يشعره بالرضي
أسباب اختيار البحث:إن أهم دوافع التي أدت إلى اختيار هذا البحث هي:
لأن البحث أو الموضوع يصب في مجال تخصص إدارة أعمال.
لأهمية عنصر الوقت حياتنا اليومية و العملية.
قلة البحوث التي تمس هذا الموضوع.
يدخل ضمن متطلبات نيل شهادة الماجستير في إدارة أعمال.
المنهج المستخدم:
المنهج الوصفي و ذلك لتضمن البحث مجموعة من التعاريف و المفاهيم الخاصة بوصف مجموعة من مصطلحات.
الهدف من الدراسة:
هو استعراض تفصيلي لكل وظيفة من وظائف إدارة الوقت, و كيفية استخدام كل منها على أرض الواقع.
أهمية البحث:
إدارة الوقت أصبحت تعتبر إحدى الركائز الأساسية لإدارة المؤسسات الزائدة اليوم.
الوقت أحد أهم الموارد يمكن إدارته بمعنى أنه له تخطيط و تنظيم و توجيه و رقابة.
صعوبات البحث:
قلة المراجع المرتبطة بموضوع البحث.
صعوبة تجسيد الموضوع على أرض الواقع.
تقسيمات البحث:
لبلورة هذا البحث تم تقسيم هذا الأخير إلى فصلين و هما
الفصل الأول: نتناول فيه ماهية إدارة الوقت
الفصل الثاني: محاولة حصر مشكلة ضياع الوقت و كيفية إدارته بفاعلية

تمهيد:عاش الإنسان و حوله مجموعة كبيرة من العوامل الطبيعية الضرورية في الحياة و التي منها من انتهى و زال في فترة ما. و منها من غيرته العوامل البيئية أو غيرها و منها من لا يزال على حاله, أحد هذه العوامل الأخيرة ” الوقت “.
فهو موجود منذ الأزل لم يتغير و لن يتغير حتى يرث الله الأرض و من عليها, فعبر العصور كان لكل شخص و لا يزال له ستون ثانية في الدقيقة و ستون دقيقة في الساعة و أربعة و عشرون ساعة في اليوم.
هذا العامل المعنوي غير الملموس سعى الناس كثيرا لفهمه لماله من أهمية في حياتهم له خصائص تعريف و أنواع.
ولتوضيح ذلك أكثر سنقسم هذا الفصل إلى مبحثين وهما:
المبحث الأول: مفهوم وخصائص وأنواع الوقت
المبحث الثاني: إدارة الوقت مفهومها وأهميتها

المبحث الأول: مفهوم وخصائص وأنواع الوقت
في هذا المبحث نحاول التطرق إلى بعض التعاريف التي تعرضت للوقت و أهميته و بعض الخصائص التي تميزه.
المطلب الأول:مفهوم وأهمية الوقت
مصطلح الوقت مصطلح قديم قدم البشرية,تعرض له مختلف المفكرين في مختلف الميادين و باختلاف الأزمنة.
الفرع الأول: تعريف الوقت
يمكن إعطاء التعاريف التالية للوقت:
فقبل الميلاد رأى “أرسطو طاليس ” ( 384 – 322ق.م) أن الوقت هو:” تعداد الحركة”.
و اعتبره إسحاق نيوتن ( 1642 -1727 م) على أنه:
” شيء مطلق يتدفق دائما بالتتابع و الاتساق نفسه و بصرف النظر عن أية عوامل خارجية ” (1)
أما “كانت ” ( 1724-1804 ) عرفه بـأنه:
” الزمن ليس شيأ موضوعيا قائما بذاته و أن الزمن يعود في الإحساس لأداء العقل “(2)
و لكن التعريف الأكثر دلالة هو ما جاء به ” ألبرت أنشتاين ( 1879-1955م) حيث قال:
“لكل جسم مرجعي ذي علاقة زمنه الخاص به, و بدون معرفة النظام المرجعي للجسم و تحديد الإطار المرجعي لهذا الزمن, يكون من غير المفيدة ذكر الوقت الخاص بحدث معين للجسم المشار إليه”.(3)
الفرع الثاني: أهمية الوقت:
يعتبر الوقت من أهم المتغيرات التي تحيط بالإنسان, حيث كان محل تقديس في مختلف الديانات و المعتقدات, ففي الأثر العربي نجد عدة حكم تشير أهمية الوقت مثل ” الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك ” أو
” لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد “.
وحتى يومنا هذا لا يزال المتغير يحظى بنفس الأهمية, لكن هذه الأهمية أو هذا الاهتمام يختلف من مجتمع لأخر و من بلد إلى بلد و يرتبط هذا الاختلاف بعدة عناصر (
مختلف التقاليد و الأعراف و المعتقدات التي لها تأثير مباشر على الحياة و بصفة كبيرة على كيفية التي يتعامل كل منهم مع الوقت.
المستوى المعيشي و مستوى الدخل الفردي و القومي و السلوك الاقتصادي كل هذه العوامل لها تأثير مباشر على طريقة تخمين الفرد و تعامله مع الأشياء بما فيها الوقت.
المستوى التعليمي: يؤثر بصفة كبيرة على درجة الاهتمام بالوقت من خلال زيادة الوعي.
التطور التكنولوجي:لهذا العامل تأثير واضح على عنصر الوقت من حيث الاهتمام فامتلاك التكنولوجيا له عدة انعكاسات تؤدي إلى وجوب الاهتمام بالوقت.
الفرع الثالث: خصائص الوقت
يمكن حصرها فيما يلي:
الوقت متاح للجميع في نفس اللحظة بنفس الكم و الحجم.
قابل للاستغلال.
غير قابل للتخزين أو الادخار، وغير قابل للاسترجاع أو التعويض.
متغير منتظم أي له نفس السرعة لا يزيد و لا ينقص.
لا يمكن تصنيعه أو إنتاجه
فلا سبيل للنجاح إلا بتطبيق أساليب إدارة الوقت سواء في الحياة اليومية أو أثناء ممارسة العمل.

المطلب الثاني: أنواع الوقت
بعد التطرق إلى تعريف و أهمية و خصائص الوقت يجب التطرق إلى أنواع الوقت و ذلك للإلمام بمختلف جوانب هذا الموضوع:(1)
الفرع الأول: المنظور العام
و على هذا الأساس يمكن تقسيم الوقت إلى خمسة أقسام رئيسية:
القسم الأول: ” الوقت المادي الميكانيكي ” هذا النوع من الوقت خاص بقياس الحركة التي تخص الأجسام المادية, و في هذا الإطار باعتباره الوقت مستمر يمكن تقسيمه.
القسم الثاني: ” الوقت البيولوجي ” وهو مرتبط بقياس الأشياء “نموها”.
القسم الثالث:” الوقت النفسي ” و هو مرتبط بالشعور بالذات و الإدراك الإنساني.
القسم الرابع: ” الوقت الاجتماعي ” و هو مرتبط بالظواهر الاجتماعية التي يمر بها المجتمع.
القسم الخامس:الوقت الميتا فيزيقي و هو الوقت المتعلق بما وراء الطبيعية و لا يملك الإنسان سبيل للتفكير فيه.
الفرع الثاني: المنظور الخاص
و على هذا الأساس يتم تقسيم الوقت إلى عدة أقسام أهمها:
القسم الأول: وقت النوم.
و هو من أهم أنواع الوقت.
, فهو بمثابة مصدر من مصادر تجديد طاقة الإنسان و يعمل على إعادة التوازن النفسي و العصبي و الجسماني للإنسان و يمكن تقسيمه إلى:
( وقت الاسترخاء – وقت الاستغراق – وقت الاستيقاظ و الإفاقة )
القسم الثاني: وقت العمل
و في هذا الوقت يسعى الإنسان لكسب رزقه و ملء فراغه و تحقيق ذاته و ينقسم إلى:
( وقت الانتقال – وقت اللقاءات – وقت العمل الفعلي )
القسم الثالث: وقت الأسرة و العائلة
و هو الوقت الذي يتبادل فيه الفرد الحوار مع أفراد عائلته و ينقسم إلى ( وقت لقاءت الطعام – وقت مشاهدة التلفاز – وقت حل المشاكل العائلة. ).
القسم الرابع: وقت الترفيه
و هو وقت التخلص من القلق و الضغوط و الإضطرابات و ينقسم إلى ( وقت لقاءت الترفيه – وقت الممارسة- الوقت الخاص ).
مما سبق يتضح أن لكل وقت أهمية خاصة به في مختلف الميادين إلا أن ما يهمنا هو ما ينعكس على الجانب الإداري وه>ا ما نتطرق اليه في المطلب الموالي بحول الله
المطلب الثالث: البعد الإداري للوقت
نتناول في هذا المطلب موضوع الوقت في المنظمة و كيفية توزيعه في مختلف المستويات الإدارية و كذالك مختلف النشاطات و الأعمال.
الفرع الأول: الوقت و المستويات الإدارية
إن جوهر الاختلاف في توزيع الوقت في المنظمة يتمثل في اختلاف طبيعة الأعمال و الأسلوب الإداري فيها, و التقسيمات الوظيفية داخلها إلا أن هناك بعض الأنشطة تتشابك فيما بينها مع اختلاف الوقت المخصص لكل منها و نذكر منها1)
مكان النشاط: و تنقسم إلى نشاطات داخلية و نشاطات خارجية.
مصدر النشاط: يقصد به كل الأعمال التي يكون الإداري طرفا فيها.
نوعية النشاط: هي كل الأعمال التي يقوم بها الإداري و التي يتفاوت المخصص لها باختلاف الأشخاص القائمين عليها.
قدرة التحكم في النشاط: نقصد بها التحكم في النشاطات عن طريق التخطيط و بذكر هناك أربع تعاملات للفرد مع الوقت و هي:
المضيع للوقت – المستخدم للوقت المستفيد من الوقت – المنجز
الفرع الثاني: الوقت و عملية اتخاذ القرار
تعتبر عملية اتخاذ القرار من النشاطات الهامة في الإدارة إن لم تكن أهمها على إطلاق تعتمد هذه العملية على المهارة و الخبرة و القدرة الإبداعية للإداري في تحديد المشاكل و تقييم البدائل و اختيار الأفضل من أجل حل تلك المشاكل, بمعنى القدرة على تشكيل ما يسمى بالإدارة الحديثة ب: الأسلوب العلمي في اتخاذ القرارات و الارتقاء بنوعيتها إلى الأحسن فالمنظمات الحديثة وجدت نفسها ملزمة بتشخيص بيئتها الداخلية و الخارجية تشخيصا مستمرا و على تصميم نظام قوي للمعلومات حتى تضمن فاعلية اتخاذ القرار, و من هنا تجدر الإشارة إلى هناك عدة اختلافات لتوزيع الوقت على أساس جوانب القرار المختلفة(2)و بالتالي فإن اختلاف الوقت المحدد لاتخاذ القرارات تبعا لاختلاف المستويات الإدارية و على هذا الأساس يمكن تقسيم القرارات إلى ثلاثة أقسام:(3)
القرارات الإستراتيجية- القرارات التكتيكية ( الوظيفية )-القرارات التشغيلية

المبحث الثاني: إدارة الوقت مفهومها وأهميتها ومتطلباتها
كما رأينا سابقا أن الوقت أصبح أحد موارد المؤسسات الحديثة بل أهمها على الإطلاق, لذلك أصبح من اللزوم عليها أن تخصص مكانا له في إستراتيجيتها المستقبلية.
المطلب الأول: مفهوم إدارة الوقت
تعتبر إدارة الوقت من المفاهيم الحديثة في العلوم الإدارية, حيث أصبح الوقت بمثابة امتلاك سلاح جوهري يمكن المؤسسة من النمو والبقاء و الاستقرار و عليه سنقوم من هذا المطلب بحصر مجموعة من الدراسات أو التجارب التي أشارت لإدارة الوقت بشكل مباشر أو غير مباشر.
الفرع الأول: تطور إدارة الوقت
إن إدارة الوقت قديمة قدم البشرية أو بالأخرى منذ أن بدأ الإنسان ينظم حياته حيث مرت إدارة الوقت بالمراحل التالية2)
الإدارة العلمية: “فريد يريك تايلور “قام بتنميط العمل للقضاء على كل أشكال الضياع للوقت و الجهد و الموارد و لم يشير إشارة واضحة لمفهوم إدارة الوقت.
الدراسة التي قام بها الزوجان ” جيلبرت ” التي تعتبر من أهم الدراسات التي تعرضت للوقت و التي سميت بدراسة الحركة و الزمن حيث توصلا إلى تحديد مجموعة الحركات اللازمة التي تتميز بالسهولة و بالقصر لأداء عمل معين.
و كذلك المساهمة التي قام بها “هنري جانت ” حيث تتمثل أهم أعماله في ما يعرف بخرياطة جاءت لتسجيل الأعمال و التي تمكن من تقسيم العملية الإنتاجية إلى مراحل تعكس انسياب العمل و تقدير المدة الزمنية.
بدأت بوادر إدارة الوقت تظهر بمفهومها الشامل من خلال أول كتاب يصدر في هذا السياق هو كتاب “إدارة الوقت” لجيمس ماكاي سنة 1958 و فيه أعطى مفهوما جديدا لإدارة الوقت و أهم ما جاء فيه هو مقولته: إن كنت تشعر بنقص الوقت أثناء عملك فهذا مؤشر بأن مهارتك الإدارية تتجه نحو العدم فهو يؤكد على مهارة الإدارية في إدارة الوقت.
ثم جاء بيتز دريكر من خلال كتابه الذي أصدره سنة 1967م بعنوان المدير الفعال.
وبعدها ماكينزي بكتابين الأول سنة 1967 بعنوان إدارة وقتك أما الكتاب الثاني سنة 1972 بعنوان مصيدة الوقت.
و في العالم العربي جاءت بعض المحاولات القليلة أهمها:
– سيد الهواري بكتابه المدير الفعال سنة 1967م.
– محمد شاكر العصفور في دراسة التي قام بها لإدارة الوقت في الأجهزة الحكومية بالمملكة العربية السعودية سنة 1982م.
الفرع الثاني: تعريف إدارة الوقت
إن إدارة الوقت من المفاهيم التي يصعب الإجماع على تعريف واحد لها لأنها إدارة مرتبطة بالذات البشرية, أي أنها متعلقة بالمشاعر و العواطف و السلوك و كذلك تتعلق بالجوانب الموضوعية, بإضافة إلى الجوانب التقنية.
حيث يمكن إدراج التعاريف التالية لإدارة الوقت:
التعريف الأول:
إدارة الوقت تعني تنظيم وقت العمل الرسمي المقرر في المؤسسة بحيث يجب استغلال هذا الوقت في إنجاز الأعمال على أكمل وجه.(1)
التعريف الثاني:
إدارة الوقت هي الطرق و الوسائل التي تعين المرء على الاستفادة القصوى من وقته في تحقيق أهدافه و خلق التوازن في حياته و الرغبات و الأهداف.(2)
التعريف الثالث:
إدارة الوقت هي قدرة على اتخاذ القرار بشأن ما هو مهم في الحياة سواء كان ذلك في العمل أو المنزل أم في حياتك الشخصية أو حتى عند وضعك الأولويات في بعض الأعمال بحيث يتاح لنا الوقت الكافي لإتمام الأعمال التي يجب أن ننجزها و التي نحتاجها و تلك المهمة أيضا.(3)

*التعريف الشامل:
إدارة الوقت هي عبارة عن أسلوب إداري يلجأ إليه المديرون في مختلف المستويات الإدارية لاستثمار الوقت المتاح إليهم في المنظمة أحسن استغلال في إنجاز المهام المناطة بهم, و يتمثل هذا الأسلوب الإداري في تخطيط و تنظيم الوقت بهدف تحديد السبل الكفيلة بالقضاء على العوامل و الظروف و المواقف التي تسبب ضياع الوقت, أو الحد منها بقدر المستطاع.(1)
والمقصود بالأسلوب الإداري مجموعة المعارف و السلوكيات و المراحل التي تشكل في مجملها عملية إدارية متكاملة, يلجأ المديرون في مختلف المستويات الإدارية إليها لاستثمار و استغلال الوقت المتاح لهم و تحديد مصادر ضياع الوقت و أسبابه, و إيجاد الوسائل التي تتكفل بالقضاء على تلك العوامل المضيعة للوقت

المطلب الثاني: أهمية ومتطلبات إدارة الوقت
الفرع الأول: أهمية إدارة الوقت
يمكن تحديد هذه الأهمية من خلال الشكل التالي:

الشكل رقم
“01 ” يبين أهمية إدارة الوقت

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
الاستثمار في التداول
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: