هيئة الأوراق المالية البورصات الأمريكية

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

هيئة الأوراق المالية البورصات الأمريكية| كيفية حماية المستثمرين من الاحتيال

أنت ربما تتساءل عما إذا كانت هناك منظمة حكومية تحمي احتياجات المستثمرين ومصالحهم. أجل، هناك منظمة بالفعل. لقد أنشأ الكونجرس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (المعروفة اختصارا ب SEC) عام 1934 لتنظيم مجال الأوراق المالية بعد كارثة انهيار سوق الأسهم عام ۱۹۲۹.
تشبه هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ضابط الشرطة بالنسبة المجال الاستثمار؛ فهي تضع القواعد والقوانين والمعايير التي يجب أن يتبعها وول ستريت، والغرض من هذه الهيئة ( التي تتلقى رواتبها من أموال الضرائب) حماية المستثمرين الأفراد من الاحتيال والتأكد من أن السوق تدار بعدل وأمانة .

يحتوي موقع اللجنة على مقالات ومصادر مفيدة عن مهمة الهيئة وعن شركات الأفراد، ومن الجدير بالذكر أن المعرفة هي أفضل سلاح لك ضد الاحتيال، وهذه الهيئة تفعل أقصى ما بوسعها لتبقيك على اطلاع على حقيقة الأمور، وللأسف، فليس الجميع راغبين في أن تراقب منظمة حكومية مثل هذه الهيئة الشركات والمؤسسات المالية عن قرب. وعلى الرغم من إنشاء الكونجرس لهذه اللجنة، فإن هناك أشخاصا ذوي نفوذ قوي ومصالح خاصة يريدون إبقاء هذه اللجنة ضعيفة قدر الإمكان، في الواقع، يرى بعض السياسيين أن هذه الهيئة ليس لديها الأموال ولا الموارد التي تحتاج إليها الملاحقة الشركات أو الأفراد التي يخترقون قوانين الأوراق المالية (ملحوظة يتحكم الكونجرس في تمويل الهيئة).

وكما يمكنك التخمين، يعد ضعف هذه الهيئة دعوة للشركات المحتالة لاستخدام سوق الأسهم لتمويل أنشطتها غير الشرعية المتعلقة بالتداول. النقطة الأسوأ لتشتت لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية هي عندما تمكن مبتكر مخطط بونزي ” برنارد مادوف” من الاستمرار في احتياله المالي على مدار أكثر من ۲۰ عاما. ومن المؤسف أن الأمر تطلب انهيارا للسوق أو اكتشاف مخطط بونزي كبير قبل أن يتم إمداد الهيئة بالأدوات والعاملين الملائمين لملاحقة المحتالين.

وبصفتك مستثمرا أو مضاربا فرديا، يجب أن تأخذ حذرك دائما تجاه المكان الذي تضع فيه نقودك. إذا وقعت ضحية احتيال في الاستثمار، فقد يستغرق استرجاعك لأموالك أعواما. ولهذا فمن الضروري إجراء أبحاث قبل الاستثمار، وإذا تركت شخصا آخر يدير أموالك، فكن أكثر حذرا.

وهنالك نشاط آخر تراقبه الهيئة وهو التداول من الداخل. وهنالك في الواقع نوعان من التداول من الداخل: قانوني وغير قانوني، التداول القانوني من الداخل هو التداول الذي يقوم به موظفو الشركة (المضاربون من الداخل) الذين يقومون بتقديم الأعمال الورقية الصحيحة للهيئة قبل شراء الأسهم وبيعها في شركتهم، ومن الممكن الاطلاع على هذه الوثائق على موقع الهيئة.
على الجانب الآخر، التداول غير الشرعي من الداخل يحدث عندما يقوم موظفو الشركة (أو معارفهم بشراء الأسهم وبيعها بناء على معلومات غير معروفة للجمهور. هل تعتقد أن التداول من الداخل أمر شائع؟ نعم. وهو يحدث أكثر بكثير مما يعتقد العديد من الناس. في الواقع، لا يزال العديد من المضاربين من الداخل يستخدمون معلومات جمعوها من شركاتهم لإجراء صفقات رابحة، ونحن نأمل في وجود هيئة قوية ذات تمويل جید تستطيع ملاحقة هؤلاء الذين لا يريدون اللعب بالقواعد نفسها.

في المقالات القادم ستتعلم التفكير خارج الصندوق، بمعنى أنك ستتعلم أنواعا أخرى من الاستثمارات بجانب الأسهم. ويمكنك قراءة هذه المقالات

هيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية (SEC) تهدد اكتتاب عملة التيليجرام الرقمية (TON)

هيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية (SEC) واحدة من المنظمات والهيئات الفاعلة في السوق المالي الأمريكي إذ تعمل على مراقبة السوق بما فيها سوق العملات المشفرة وحماية المستخدمين من أي عمليات احتيال داخل الأراضي الأمريكية.

مؤخرا تم إعلان لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) على أمر تقييد طارئ ضد التيليجرام ومشروعه TON التابع له والذي تخطط الشركة لعمليات طرح أولي له بقيمة 1.7 مليار دولار تصل للمستخدمين الأمريكيين.

ومما جاء في البيان أن التيليجرام باعت 2.9 مليار غرام (GRAM هي عملة مشروع التيليجرام) من الرموز بأسعار مخفضة لـ 171 مشتر أولي في جميع أنحاء العالم.

وشمل ذلك أكثر من مليار غرام تم بيعها للمستثمرين الأمريكيين.

ومع ذلك، تزعم الشكوى أن التيليجرام لم تسجل عرضها أو بيعها للعملة بشكل أولي.

صرح السيد “ستيفاني أفاكيان” المدير المشارك لقسم التنفيذ في SEC في بيان مفاده:

إن الإجراء الطارئ يهدف إلى منع التيليجرام من إغراق الأسواق الأمريكية برموز رقمية بيعت بشكل غير قانوني.

وأضاف بما معناه أن التيليجرام فشلت في تزويد مستثمريها بمعلومات حول الرمز المميز للعمليات وعمليات التيليجرام الخاصة.

وعلق السيد “ستيفن بيكين” زميل المدير المشارك بالقول:

لقد ذكرنا مرارا وتكرارا أن المصدرين لا يمكنهم تجنب قوانين الأوراق المالية الفيدرالية فقط من خلال تصنيف منتجهم على أنه عملة مشفرة أو رمز رقمي.

تسعى التيليجرام إلى الحصول على فوائد عرض عام دون الامتثال لمسؤوليات الكشف طويلة الأجل المصممة لحماية الجمهور المستثمر “.

تقوم التيليجرام بتطوير مشروع بلوكشين TON الخاص بها منذ أكثر من عام، مع انتشار شائعات عن عرضها الأولي للعملات المعدنية في يناير 2020.

وأخبرت مصادر مطلعة على المشروع أن منصة التيليجرام المشهورة بتطبيقها للمراسلة تتطلع إلى جمع ما يصل إلى 600 مليون دولار في فترة ما قبل البيع و 700 مليون دولار أخرى من خلال طرح أولي عام.

في نهاية المطاف ، زعمت التيليجرام أنها جمعت 1.7 مليار دولار في كشف نموذج D تم تقديمه إلى SEC في شهر مارس 2020.

كانت الشركة تعمل بسرية تامة بشأن أعمال التطوير الخاصة بها

حيث تم نشر كود النشر للشبكة في الشهر الماضي فقط، ولم تؤكد التيليجرام علنا أنها تعمل على TON حتى هذا الشهر، بعد إرسالها بريد إلكتروني للمستثمرين لأول مرة لتأكيد إنطلاقها في أواخر أكتوبر الجاري.

أعلنت منصة كوين بايس أنها ستدعم إدراج الرموز المميزة GRAM بمجرد إصدارها.

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

هيئة الأوراق المالية بأمريكا: إيني الإيطالية وافقت على تسوية اتهامات بالفساد في قضية بالجزائر

قالت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية يوم الجمعة إن مجموعة إيني الإيطالية للنفط والغاز وافقت على تسوية اتهامات بخرق قوانين المحاسبة على الفساد نجمت عن قيام وحدة سابقة لها في الجزائر بدفع أموال ”بشكل غير ملائم“.

وأضافت الهيئة في بيان أن شركة إيني ”خرقت كل الملفات والسجلات والقيود المحاسبية الداخلية لقانون اجراءات الفساد الخارجي فيما يتعلق بواقعة دفع أموال بشكل غير ملائم“ في الجزائر من قبل وحدتها السابقة سايبم.

ولم ترد شركة إيني بعد على رسائل عبر البريد الإلكتروني للتعليق على ذلك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وقالت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية إن إيني وافقت على الدخول في تسوية للكف عن خرق بنود القيود ودفع 24.5 مليون دولار عن الأرباح التي تم الحصول عليها بشكل غير مشروع وكتعويض.

وتتركز القضية حول اتهامات بأن شركة سايبم لمقاولات النفط والغاز دفعت لوسطاء نحو 198 مليون يورو لضمان الحصول على عقود تساوي ثمانية مليار دولار مع شركة الطاقة الوطنية الحكومية الجزائرية سوناطراك.

وبرأت محكمة استئناف إيطالية في وقت سابق من العام الجاري إيني وسايبم من تهمة الفساد.وكانت إيني تملك 43 في المئة من سايبم وقت توجيه هذه الاتهامات. وتملك إيني وبنك كاسا ديبوست اي بريستيتي الاستثماري شركة سايبم بشكل مشترك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
الاستثمار في التداول
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: