الحرية المالية

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الحرية المالية.. 5 وصايا يقدِّمها لك «انتوني روبنز» 2020

خصَّص أنتوني روبنز فصلا كاملا حول الحرية المالية في كتابه الشهير “قدرات غير محدودة”، به خمس وصايا لبناء صرحك المالي وتحقيق الغنى. فالمال من الأمور التي يتمناها الكثيرون ويسعون إليها لما له من أهمية قصوى في تحقيق النجاح والسعادة.

الناجحون يحتفلون في العلن بما بذلوه من جهد في الخفاء بعيدا عن أعين الناس. أنتوني روبنز

1.تعلم كيف تتعامل مع الفشل

إذا أردت الوصول إلى ما تريد، وضمان تحقيق الحرية المالية على المدى البعيد، يجب أن تتعلم كيف تستفيد من الفشل، وإن أحد مفاتيح النجاح لهو الفشل الذريع. والدليل على ذلك، إذا نظرت إلى أي نجاح هائل ستجد أن صاحبه قد فشل بشكل ذريع، وكل من يخبرك بغير ذلك لا يعرف شيئا عن الإنجاز.

بل إن علم البرمجة اللغوية العصبية لا يؤمن بشيء اسمه فشل، إنما هو تحدي وفرصة، وإن النجاح غالبا ما يكون مختبئا على الجانب الآخر من الفشل، ولسوء الحظ فإن بعض الأشخاص لا يصلون إلى الجانب الآخر، فمن يفشل في تحقيق أهدافه عادة ما يمنعه الإخفاق عن اتخاذ الخطوات الضرورية التي تساندهم للمضي قدما اتجاه أحلامهم.

2.تعلم كيف تتعامل مع الرفض

يستهل أنتوني روبينز هذه الوصية بطرح سؤال فيما إذا كان هناك كلمة في لغة الانسان ذات وقع أقوى وتأثير أعلى من تلك الكلمة الصغيرة “لا”. واعتبر أن أكثر تحدٍّ يواجه الأفراد هو أنهم لا يستطيعون التعامل مع كلمة “لا”.ويقول إن أفضل رجال المبيعات هم الذين واجهوا الرفض أكثر من غيرهم، وهم الذين تلقوا كلمة “لا” واستخدموها كدفعة توصلهم إلى كلمة “نعم” التالية.

وهنا يلخص نصيحته: وإذا أردت أن تنجح، إذا أردت ان تصل إلى الحرية المالية ، لا بد أن تتعلم كيف تواجه الرفض، وأن تتعلم كيف تجرد هذا الرفض من قوته وسلطته. ويضرب المثال بالممثل الأمريكي الشهير سيلفستر ستالوني (رامبو) والذي حقق نجاحا هائلا في أفلامه، وما كان هذا النجاح ليتحقق لولا قدرته على تحمل الرفض بعد الرفض، فعندما بدأ بالتمثيل كان قد تم رفضه عددا من المرات لن تتخيله.

إذن، ليس هناك نجاح حقيقي بدون رفض، فكلما واجهت رفضا كلما تحسنت، وكلما تعلمت واقتربت من النجاح.

3.مفتاح الثروة هو أن تكون أنت أكثر قيمة

إن السبيل الوحيد الأهم والقادر على زيادة دخلك هو أن تصنع من نفسك ما يمكِّنك من إضافة قيمة حقيقية لحياة الناس، وهذا سيحقق لك النجاح و الحرية المالية طبعا. فمثلا: لماذا يتلقى الطبيب أجرا أكبر من أجر البواب؟ الجواب بسيط: لأن الطبيب يضيف قيمة أكبر؛ لقد عمل بجهد أكبر وطور نفسه بحيث أصبح يساوي قيمة أكبر فيما يتعلق بقدرته على إضافة قيمة يمكن قياسها لحياة الناس. إذ يمكن لأي إنسان أن يفتح بابا، بينما يفتح الطبيب أبواب الحياة.

=> فرص تداول واستثمار :

أن تكون لديك مهارات أكثر وقدرات أكثر، وذكاء أكثر ومعلومات متخصصة، وقدرة على عمل أشياء لا يمكن أن يفعلها إلا القليلون، أو أن تستطيع فقط التفكير بطريقة إبداعية وتساهم بالعمل على نطاق وافر فإنه يمكنك أن تزيد دخلك بصورة أكبر مما كنت تظن.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

ويتحدث أنتوني روبنز عن تجربته في هذا المجال، وكيف أنه تمكن من تحقيق الثراء في سن مبكرة من حياته لسبب واحد: إذ أتقن مهارات وقدرات يمكنها أن تعزز على الفور من نوعية حياة أي شخص تقريبا. وبعد ذلك توصل إلى طريقة تمكنه من نقل هذه المعلومات والمهارات لعدد ضخم من الناس في غضون فترة قصيرة من الزمن.

4.تبرع بعشر دخلك

من النصائح الهامة التي يقدمها أنتوني روبنز من أجل تحقيق الحرية المالية و بناء الثروة، هو أن تأخذ نسبة من كل مكاسبك وتتبرع بها لجهات خيرية ولمساعدة الآخرين، وسبب ذلك أن التبرع بهذا الجزء من مكاسبك يعطي إشارة واضحة للعقل اللاواعي أنك تملك ما يكفيك، وعندما تتمسك بهذا الاعتقاد، فإنه سيصبح حقيقة واقعية.

وهذا هو مفهوم الصدقة والزكاة في الاسلام، فهي مفتاح روحي للخير والرزق والسعادة، وحتى لو كنت في مستوى مالي متواضع، فيمكنك أن تتصدق بالقليل، والله يجزي المتصدقين. “وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين”.

5.أنفق أقل مما تكسب واستثمر الفرق

أحد دعامات الحرية المالية هو تخصيص نسبة محددة من دخلك لتقوم بإعادة استثمارها، وأن لا تنفق كل ما تكسبه، فالمشكلة التي يعاني منها معظم الناس هو أنهم لا يمتلكون خطة إنفاق واضحة. ومعظم الناس – للأسف- يعيشون في مستوى يتجاوز إمكانياتهم الفعلية، ويؤدي بهم ذلك لأن تتراكم الديون على المدى البعيد، أو في أفضل الحالات لا يستطيعون مواجهة الحالات الطارئة والأمور العارضة.

وينهي أنتوني روبنز الفصل الذي يتحدث عن الحرية المالية و بناء الثروة – كتاب “قدرات غير محدودة” -بنصيحة هامة : أعط أكثر مما تتوقع أن تأخذ، سر الحياة العطاء، إذا أردت لحياتك النجاح فعليك أن تتعلم كيف تعطي، فمعظم الناس يبدأون حياتهم ولا يفكرون في شيء سوى كيف يأخذون، إن الأخذ ليس بمعضلة، ولكن عليك التأكد من أن تعطي حتى تبدأ العملية في الحركة، وإن مفتاح أي علاقة هو أن تعطي أولا وأن تستمر في العطاء، فلا تتوقف وتنتظر الأخذ.

=> القُرّاء شاهدوا أيضا :

وأخيرا ينبه روبنز بأن النجاح الحقيقي هو أن تساعد الآخرين، وتشاركهم في النجاح الذي تحققه، لا أن يكون نجاحا شخصيا مقتصرا عليك.

الحرية المالية ما هي وكيف يمكن الوصول إليها

الحرية المالية مفهوم حديث يتم تداوله هذه الأيام بكثرة. فما هذي الحرية المالية وكيف يمكن الوصول إليها؟

عندما نحاول البحث عن تعريف موحد للحرية المالية نجد أن هنالك الكثير من التعاريف التي تتحدث عن عدة طرق وأساليب للوصول إلى الحرية المالية. لكن الرابط الوحيد الذي يجمعها هو أن الوصول إلى الحرية المالية معناه بأن المال عن طريق إستثماره يقوم بتوليد المال من خلال أرباح الإستثمار. وعندما تكون هذه الأرباح مساوية لمصاريفك فإنك وصلت إلى الحرية المالية. في الغالب من المفترض أن تكون أرباحك أكبر من مصاريفك حتى تقوم بإعادة إستثمار الفائض لتحقيق عوائد أكبر.

الحرية المالية – التعريف

لا أعتقد أن هنالك تعريف واضح وشامل للحرية المالية يمكننا الإعتماد عليه بشكل تام، لكن هنالك تعاريف متعددة يمكننا الإطلاع عليها:

  • الحرية المالية هي حالة وجود ثروة شخصية كافية للعيش، دون الحاجة إلى العمل المتواصل من أجل الضروريات الأساسية. وبالنسبة لألشخاص المستقلين ماليا، فإن أصولهم تولد دخلا و / أو تدفقا نقديا معتمداً على الأصول والذي يتساوى أو يزيد عن مصاريفهم. (ويكيبيديا)
  • الحرية المالية هي الحالة التي لا تحتاج فيها للعمل للحفاظ على نفس مستوى المعيشة الذي تعيشه. بشكل مبسط هي ما يمكننا تسميته بتقاعد القرن الواحد والعشرين.
  • الحرية المالي هي عندما لا يكون للمال تأثير فيما تريد أن تفعله. عندما لا يكون المال هو المشكلة هل ستستمر في العمل في نفس الوظيفة التي تشغلها حالياً؟ هل ستقوم بالعمل في مجال تحبه؟ هل ستقوم بالسفر حول العالم؟ عندما تتمكن من إتخاذ مثل هذه القرارات بدون تأثير للمال على قرارك فإنت تعيش الحرية المالية.

الحرية المالية – ما هي

من يوم وعينا على الحياة، فإننا دوماً ما نسمع آبائنا وأمهاتنا يخبروننا بأن علينا أن نجتهد في الدراسة لندخل في الجامعة تخصصاً مطلوباً ومن ثم نقوم بالبحث عن وظيفة تتناسب مع شهادتنا لنعمل لنعيش بحبوحة العيش.

يسهر الفرد الليالي ليحرز أفضل الدرجات في المدرسة ومن ثم ينتقل إلى الجامعة ليحوز أفضل الشهادات ومن ثم يبدأ العمل الذي لا يتنتهي ليصل في الغالب إلى مرحلة الإنهاك.

عندما يصل الفرد إلى مرحلة الإنهاك، فهو يرى أنه يعمل كل يوم من أجل مطاردة الحلم بحياة أفضل.

ربما يجد مدخولاً مالياً مناسباً لكن لا يجد الوقت المناسب للإستفادة من هذا المدخول.

يكتشف الفرد بأنه يقايض وقته بالمال. مطلوب منه أن يعمل حتى يحصل على المال. عندما يتوقف عن العمل يتوقف مصدر رزقه الوحيد.

هكذا تربينا من الصغر، هذه هي الحياة. يجب عليك العمل حتى تحصل على لقمة العيش. لا يمكنك أن تعيش دون أن تعمل لساعات طوال.

عندما بدأت أتعرف أكثر على مفهوم الحرية المالية. أصبت بالصدمة من إمكانية تحقيق بحبوحة العيش في عمر صغير نسبياً.

دون الحاجة أن أكون مضطراً للعمل لمقايض الوقت مقابل المال.

عندما تبدأ تعمل من أجل تحقيق الحرية المالية فإنك تضع اللبنة الأساسية لتحسين مستوى حياتك وحياة عائلتك المستقبلي من الآن.

ضع في حسبانك بأن تحقيق الحرية المالية خاصة مع وجود عجز في ميزانيتك المالية سيحتاج لبعض الوقت.

لكن إن كانت الحرية المالية هدفك فإنك سترى النور في نهاية النفق كلما خطوت نحو الوصول إلى تحقيق الحرية المالية.

الهدف من الحرية المالية

الهدف النهائي من تحقيق الحرية المالية هو الوصول إلى إستثمارات مالية تساهم في تحقيق مدخول يتساوى أو يتجاوز المصاريف.

هنالك قاعدة يستخدمها الراغبين في الوصول إلى الحرية المالية تسمى قاعدة ال4%.

هذه المعادلة تعني أنك تحتاج إلى إستثمارات آمنة تحقق سنوياً ما لا يقل عن 4% من الأرباح التي تغطي مصاريفك السنوية.

إن كانت مصاريفك السنوية هي ( 250 دينار شهرياً * 12 شهر) = 3000 دينار سنوياً.

المبلغ الذي تحتاجه لتحقيق 4% أرباح سنوياً تتساوى أو تزيد عن 3,000 دينار هو 75,000.

إن كانت مصاريفك السنوية هي 6.000 دينار فأنت تحتاج إلى مبلغ 150,000 لتحقيق هذا المدخول السنوي.

طبعاً هذا يعني بالضرورة وجود إستثمارات آمنة يمكنها تحقيق ما لا يقل عن 4% مدخول سنوي.

ويمكن لهذه الإستثمارات المالية أن تستمر لفترة كافية تكفيفك طول فترة حياتك.

قد يكون الإستثمار المالي المباشر غير ممكن في بلدك أو فيه مخاطرة كبيرة.

لكن يمكن مثلاً الحصول على عقار يمكنه أن يدخل بشكل سنوي ما يغطي تكاليف معيشتك السنوية.

وصولك للمبلغ الكافي لشراء هذا العقار قد يعني تحقيقك للهدف الذي يعني وصولك إلى الحرية المالية.

طبعاً هذه الأرقام وهذه النوعية من الإستثمارات قد لا تتناسب مع متطلباتك الشخصية أو المالية.

لذلك من المفترض أن تقوم أنت بدورك في معرفة ما يناسبك بل ويجب عليك استشارتك مستشارك المالي أيضاً.

لا نتحمل في هذا الموقع أية مخاطر أو خسائر تتعرض لها بسبب إستخدامك لما ذكر هنا.

ما بعد تحقيق الحرية المالية

لا يعني الوصول إلى تحقيق هدف الحرية المالية أن تتوقف عن العمل على تعزيز مستوى الحرية المالية لديك.

ليس عليك أن تتخلى عن الوظيفة التي تحبها لأنك وصلت إلى هدفك.

إن كنت تحب وظيفتك فبقائك فيها يساعد على تحسين مستوى الإستثمارات التي لديك.

بقائك في وظيفتك قد يعني تحسين الوضع النفسي لديك أيضاً.

ليس كل الأشخاص قادرين على التخلي عن الوظيفة وما حول الوظيفة.

بعض الأحيان تساعدك الوظيفة في الإختلاط بالناس والتعرف على آخر المستجدات فيما يهمك.

هدف الوصول إلى الحرية المالية هو ما يجعلك غير مضطر للعمل إن لم تكن ترغب بالعمل.

الخطوات لتحقيق الحرية المالية

من المهم جداً معرفة أهمية الخطوات المتواصلة لتحقيق الهدف النهائي لديك. هنالك خطوات مهمة وعامة يمكنك إتباعها:

  1. دفع الديون المترتبة عليك، وبالخصوص الديون غير المخطط لها كديون بطاقات الإئتمان.
  2. زيادة المبلغ المدفوع على الديون المخطط (القروض) لها سيساعدك في تقليص فترة المديونية وتقليص الأرباح على الدين.
  3. البدأ بالإدخار لغرض إيجاد مبلغ إدخاري كافي لدفع تكاليفك المعيشية الشهرية على الأقل لعدة أشهر.
  4. البدأ بالإدخار لغرض الإستثمار، يمكنك البدأ بمبلغ إدخار في حساب توفير لدى البنك الذي تتعامل معه، وعند الوصول إلى مبلغ كافي تقوم بتحويله لأغراض إستثمارية.
  5. الإستثمار في إستثمارات تتناسبك مع خطتك المالية لتحقيق هدفك.
  6. زيادة ضخ المبالغ في حساباتك الإستثمارية لتسريع الوصول إلى الهدف.

هذه الخطوات ليست خطوات ضرورية والمطلوب من الكل تنفيذها، ولكنها خطوات يمكن الإستفادة منها لتخطيط طريقتك للوصول إلى الحرية المالية.

سأقوم في عدة مقالات في هذا الموقع بالحديث بالتفصيل عن هذه الخطوات وكيف طبقت أو أقوم بتطبيقها حتى أصل أنا كذلك للهدف.

المصادر

لا يمكنك أن تقوم بالوصول إلى الحرية المالية بالإعتماد على نفسك فقط دون الإستفادة مما وصل إليه الآخرون.

يمكنك زيارة الصفحة التي أعددتها حول مواقع وكتب مفيدة حيث أقوم بشكل دوري بتحديثها بما أجده من كتب ومقالات ومواقع مفيدة.

الخلاصة

مفهوم الحرية المالية مفهوم جديد نسبياً علينا في المنطقة العربية. لكن هذا لا يعني أنه لا يمكننا نشر مثل هذا المفهوم. في هذا الموقع كما في مواقع أخرى ستجد أن بالإمكان تحقيق الحرية المالية وأن الأمر ليس خيالاً.

هنالك طرق واضحة لتحقيق الحرية المالية يجب أن تتبعها بدل الإعتماد على الإعلانات المضللة التي تحاول بيعك الوهم بإسم الحرية المالية.

كن مستعداً للتخلي عن مفاهيمك القديمة للحياة. قد تجد الأمر خيالياً في البداية لكنه ممكن التحقيق.

الحرية المالية

تعرّف الحرية بأنها القدرة على العيش بمستوى معيشي مرضٍ دون الحاجة إلى العمل أو الاعتماد على الآخرين مادياً. وبحسب هذا التعريف فإن معنى الحرية المالية يختلف من شخص لآخر، فالبعض يجد أن الحرية المالية هي الاكتفاء بدخل يحقق العيش الكريم من مأكل ومشرب ومسكن وبعض رفاهيات الحياة، بينما يرى البعض الآخر غير ذلك بحسب نظرته لرفاهيات الحياة. وبكل الأحوال، فإن الحرية المالية تعد هدفاً للكثير من الناس، ليصلوا إلى أن يكون الهدف من العمل هو تحقيق الرضا الذاتي فقط، دون أن يكون المال هدفاً من ورائه.
وتتعدد المراجع من كتب ومقاطع مسموعة ومرئية توجه نصائح للناس بكيفية الوصول للحرية المالية، ويغلب الطابع التجاري على كثير من هذه الكتب، على طريقة «كيف تصبح مليونيراً في خمس سنوات»؟، أو «كيف تتقاعد قبل الأربعين؟»، وهذه النماذج من المراجع، لا تخدم مفهوم الحرية المالية، بقدر ما تجعله وهماً يلاحقه الناس لبعض الوقت قبل أن يقنطوا من الوصول إليه. ذلك أن الوصول إلى الحرية المالية يحتاج إلى الكثير من المصارحة مع النفس، وإلى الشفافية والدقة في معرفة تفاصيل المصروفات الشخصية، يرافقها التزام صارم بالمصروفات، وليست بالسهولة التي تذكرها بعض المراجع. وكثيراً ما يحتاج الشخص إلى مستشار مالي لإعطاء النصائح المناسبة بحسب الدخل والمصاريف، والنصائح التي توفرها بعض هذه المراجع قد لا تناسب الجميع، فقلما يتشابه الناس في مرتباتهم ومصروفاتهم ومخططاتهم المستقبلية، والهدف من الاستماع إلى المستشار المالي هو الوصول إلى خطة مالية مستقبلية توضح للمدّخر كيف ستكون حالته المادية في المستقبل سواء كان القريب أو البعيد. وعادة ما توفر البنوك لعملائها مستشارين ماليين يسدون لهم النصائح والمشورات للتخطيط لمستقبلهم المالي.
إلا أن الاطلاع على بعض هذه المراجع مفيد جداً لمعرفة بديهيات السلوك المالي الذي سوف يتبعه الشخص في طريقه نحو الحرية المالية. وتوفر هذه المراجع نصائح منها تحديد الميزانية الشهرية بحسب الدخل، لا بحسب المصروفات، والمتأمل في هذه النقطة يجد أن الكثير من الناس ينفقون مرتباتهم بشكل عشوائي بحسب ما لديهم من مصروفات، سواء كانت ضرورية أو لا، لتنفد مرتباتهم بحلول منتصف الشهر. وحينها يبدأون في استهلاك رصيد بطاقاتهم الائتمانية، منفقين من رواتبهم المستقبلية، من نقود لا يملكونها. والبطاقات الائتمانية هي إحدى النقاط التي تلتفت لها مبادئ الحرية المالية، حيث تعطي هذه البطاقات إحساساً زائفاً بامتلاك المال لمستخدميها، وهي قد صممت أساساً على هذا المبدأ وبمعرفة بالسلوك المالي للإنسان؛ حيث لا يمانع الشخص في إنفاق مبلغ إذا كان سيدفعه في المستقبل. وبسبب هذا السلوك، انتشرت البطاقات الائتمانية وعمليات البيع بالتقسيط بكثرة، حتى مع كونها تكلف أكثر من النقد، بسبب رئيسي هو تفضيل الشخص الدفع في المستقبل بدلاً عن الوقت الحاضر.
والمتأمل في الحرية المالية وتعريفها، يجد أنه بشكل أو بآخر، متّبع لخطة توفر له هذه الحرية، فبرامج المعاشات والتقاعد كلها تستند على فكرة أن يصل الشخص إلى الحرية المالية بحلوله سن التقاعد، وحينها يحصل على حاجته الشهرية من المال دون الحاجة إلى العمل باستقطاع مبلغ شهري محدد من مرتبه. وفي حال الرغبة بالوصول إلى الحرية المالية في سن أبكر من التقاعد، أو احتياجه لمبلغ يزيد على مرتب التقاعد، يتوجب على الفرد أن يستقطع بدوره مبلغاً من مرتبه سواء للادخار للطوارئ، أو للاستثمار طويل المدى، وبحسب سن التقاعد الذي يرغب فيه الفرد، يستطيع معرفة ما يحتاج ادخاره أو استثماره بشكل شهري. وسهلت وسائل التواصل الاجتماعي الوصول إلى بعض هؤلاء المستشارين، ممن قد يسدون النصائح سواء في سبل الادخار أو قنوات الاستثمار. ويمكن بعد ذلك للشخص – بحسب قدرته – وضع خطته المالية المستقبلية سواء بنفسه أو من خلال مستشاره المالي، إلا أنه وبكل الأحوال لا غنى له عن وضع هذه الخطة.
إن مبدأ الحرية المالية هو أحد المبادئ التي يجب نشرها لزيادة الثقافة المالية في المجتمع، وإلا فإن المجتمع سيصبح استهلاكياً ومديناً بسبب استسلامه للحملات الإعلانية التي تشجع على الشراء، في وقت يستحيل أن يوجد فيه إعلان واحد يشجع على الادخار والتخطيط للمستقبل المالي. وهذه مسؤولية حكومية واجتماعية في غاية الأهمية، ومن دونها فإن أفراد المجتمع سيعيشون من المرتب إلى المرتب وبرصيد صفري! وكثير من الناس في الوقت الحالي لا يستطيعون العيش لأكثر من شهر في حال تأخرت مرتباتهم أو فقدوا أعمالهم، وهو ما يجعل المسافة بينهم وبين خط الفقر لا تزيد على رضا جهات العمل، التي قد تخضع لتقلبات الاقتصاد أو حتى لمزاج المديرين.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Like this post? Please share to your friends:
الاستثمار في التداول
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: